الرئيسية / محليات / القطيف.. مخططات هيكلية للشوارع لرفع مستوى الجودة

القطيف.. مخططات هيكلية للشوارع لرفع مستوى الجودة

كشف رئيس بلدية محافظة القطيف، المهندس زياد مغربل، عن تحرك لوضع دراسة متكاملة للمخططات الهيكلية للشوارع القائمة في المحافظة والقرى التابعة لها، لافتا الى ان الهدف من وضع المخطط الهيكلي هو إصلاح بعض الملاحظات على المشاريع القائمة، مؤكدا ان البلدية بصدد الانتهاء من المخطط الهيكلي خلال الفترة القليلة القادمة، الامر الذي يسهم في تجاوز العديد من الاخطاء والتشوهات التي تظهر في المشاريع بعد الانتهاء منها.

وأضاف: ان المخطط الهيكلي سيعتمد في جميع المشاريع المستقبلية، الامر الذي يسهم في تنفيذ مشاريع متكاملة تأخذ في الاعتبار انسيابية الحركة المرورية وكذلك التوسع المستقبلي.

وذكر ان المخطط الهيكلي سيدخل ضمن المشاريع المعتمدة خلال الفترة القادمة، حيث سيكون ضمن الميزانية الحالية لتطوير المحافظة والقرى التابعة لها، مبينا ان البلدية ستحاول اعتماد عدد من الشوارع من الميزانية الحالية، وفي حالة لم يتم تغطية الميزانية الحالية، فإنه سيكون في اولويات الميزانية القادمة.

واكد المهندس مغربل وجود مخاطبات مع وزارة النقل لاستلام مسؤولية بعض الشوارع الداخلية الواقعة بين الاحياء التابعة لها، مبينا ان البلدية اقترحت 7 شوارع داخلية في المرحلة الاولى وهناك مرحلتان ثانية وثالثة، مبينا ان البلدية وجهت خطابا لامانة الشرقية لمخاطبة وزارة النقل لنقل مسؤولية بعض الشوارع في المحافظة، مشترطة ان تتم بعد اجراء الصيانة اللازمة، لافتا الى ان البلدية فضلت استلام بعض الشوارع وتخصيص موارد مالية لها، نظرا لعدم وجود الميزانية الكاملة لتغطية صيانة جميع الشوارع التابعة لوزارة النقل، مضيفا: ان وزارة النقل ابدت موافقتها على نقل مسؤولية كافة الشوارع بالمحافظة الى البلدية لكن البلدية فضلت اختيار بعض الشوارع الواقعة بين الاحياء واصبحت داخلية اكثر منها رئيسية.

وقال: ان بلدية القطيف تتجه في المرحلة القادمة لطرح جميع اسواق النفع العام للاستثمار، مبينا ان البلدية تتحرك لطرح المواقع التي لم تتمكن من ابرام العقود بشأنها، مشيرا الى ان البلدية بدأت بالتنسيق مع ادارة الاستثمار في وضع الاشتراطات والآليات اللازمة بهدف طرح تلك الاسواق للاستثمار في المرحلة المقبلة، مشددا على ان البلدية حريصة على ايجاد الفرص الاستثمارية لتطوير جميع المواقع، مما ينعكس بصورة مباشرة على مستوى الخدمات المقدمة للمواطن في الفترة القادمة.

وأشار الى أنه من ضمن اسواق النفع العام المدرجة للاستثمار إنشاء سوق مركزي بالقطيف يضم محلات للخضار والأسماك واللحوم، بمساحة 150 ألف متر، إضافة لعدد من المحلات بمساحات مختلفة، إضافة للسوق المركزي بتاروت، ويضم 50 محلا بعد تحديد الموقع المخصص له، وكذلك طرح السوق المركزي في سيهات بمساحة 8 آلاف متر مربع.

المصدر: جريدة اليوم

جعفر الصفار – القطيف

Open