الرئيسية / رياضة / مقال : المشكلة في مين؟

مقال : المشكلة في مين؟

بقلم علي آل محسن

*كثيراً ما نردد أن هناك مشكلة في ثقافة ادارات الأندية واللاعبين والمدربين.. بل ننعى كل مشكلة تصيب أنديتنا (المغلوبة على أمرها).. علينا أن نعكس الإتجاه ونشاهد ماذا يفعل أغلبية (جماهيرنا)؟

*أنت تتجاهل ناديك.. وتخجل من النظر (جدياً) في وضعه.. والتمعن في (بيئته).. أعلم أن بيئة أنديتنا باتت طاردة للجميع ولكن ما هي الأسباب؟

*يؤسفني أن أقول لك.. أنني أنا وأنت أحد الأسباب!

*أنديتنا (التي تبحث عن رفعة أسم بلدها) لا يطلبون منك (الدعم المادي) لأنهم يعلمون عنك وعن وضعك.. ولكن هم يبحثون عن شيء أكبر من ذلك!

*لم تعد إدارات الأندية بحاجة للمادة.. بقدر ما يحتاجون منك -عزيزي المشجع- قليلاً من عباراتك التي تفتخر فيها بمن لا يعلمون أنك موجود على هذه الكرة الأرضية!

*يريدون جزء من الإهتمام والتفاخر الذي خصصته للأندية العالمية.. واللاعبين المميزين في الدوريات الأوربية.. هل فكرت يوماً أن تبعث السعادة في نفس رجل عمل في نادي (بلدتك)؟!!!

*واقع غريب الذي يقبل تدجيج جميع عبارات المديح لأندية لا تعرف موقعنا على الخارطة.. في حين أن إنصاف ذلك (البائس) الذي خدم ناديه على حساب نفسه وعمله وأهله.. يعتبر (تطبيل)!

*علينا اليوم أن نحدد المشكلة في من؟

هل في ادارات الأندية التي تجتهد حسب المستطاع؟

أو في العبارات التي نرددها هنا وهناك والتي تتسبب في هروب العاملين بالرياضة الى حياتهم الخاصة؟

 

Open