الرئيسية / محليات / «التعليم» تخصص منصة إلكترونية لتنمية المهارات الحياتية للطلاب وترسيخ القيم الإيجابية

«التعليم» تخصص منصة إلكترونية لتنمية المهارات الحياتية للطلاب وترسيخ القيم الإيجابية

الاقتصادية:

تعكف وزارة التعليم على إطلاق منصة إلكترونية لتدريب طلاب التعليم العام وتنمية المهارات الحياتية، وترسيخ القيم والسلوكيات الإيجابية لدى طلاب وطالبات التعليم، وذلك في خطوة لتطوير قدراتهم.

وقال الدكتور عبدالرحمن محمد البراك وكيل وزارة التعليم، “إن الوزارة مستعدة لإطلاق أكبر منصة إلكترونية لتدريب طلبة التعليم العام لتنمية المهارات الحياتية، وذلك بالشراكة مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية”، مشيراً إلى أن ذلك يأتي انطلاقاً من “رؤية المملكة 2030” في بناء المهارات الشخصية وترسيخ القيم والسلوكيات الإيجابية لدى طلاب وطالبات التعليم.

وأضاف خلال اجتماعه التحضيري تمهيداً لتدشين المشروع في الرياض أمس، “إن هذا البرنامج سيستفيد من خدماته جميع الطلاب والطالبات وفق خطة تنفيذية، وسيراعى في تصميمه الاحتياج الفعلي للطالب والطالبة من المهارات المهمة وفق المرحلة العمرية”.

وأوضح البراك حجم التعاون بين وزارتي العمل والتعليم لبناء المهارات الحياتية من خلال هذا البرنامج الإلكتروني الذي قامت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بتطويره ليخدم أعدادا كبيرة من الطلاب والطالبات خلال السنوات الخمس المقبلة، مؤكداً أهمية استثمار تقنية المعلومات لزيادة المحتوى التربوي التعليمي فيها.

من جانبه، أوضح الدكتور عبدالحميد المسعود مدير عام النشاط الطلابي في وزارة التعليم، أن المنصة الإلكترونية للبرنامج ستشتمل على حزمة من البرامج والحقائب التدريبية المحكمة والمعدة لهذا الغرض، مشيراً إلى أنه سيشارك فيها نخبة من التربويين والمدربين المختصين في بناء المحتوى المعرفي والمهاري لهذا البرنامج التدريبي المهاري الإلكتروني، وذلك عبر ورش العمل المتخصصة التي ستشارك فيها مجموعة من الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم حرصا على إشراكهم في البناء. وقال “إن البرنامج يعد واحداً ضمن سلسلة من الفعاليات والأنشطة التي تقيمها وزارة التعليم، وذلك بالشراكة مع وزارات وقطاعات الدولة لأبنائها بهدف تنمية وتعزيز المهارات الحياتية المختلفة لديهم تحقيقا لأهداف برنامج التحول الوطني وصولاً إلى “رؤية المملكة”.

وأبان أنه سيتم تأهيل وتدريب نخبة من المشرفين والمعلمين في جميع الإدارات التعليمية بالتنسيق مع المركز الوطني تمهيداً للتنفيذ في جميع المدارس خلال وقت تنفيذ النشاط غير الصفي، وأندية الحي والأندية الموسمية. يأتي ذلك في الوقت الذي اختتمت فيه الوزارة برنامج “إجازتي” الذي خصصت له أربعة برامج متنوعة للطلاب والطالبات لاستثمار أوقاتهم خلال إجازة الصيف لهذا العام، حيث شمل مسارات رئيسة كالترفيه، والتوظيف الصيفي، والسياحة، إضافة إلى التطوع. وخصصت الوزارة لهذه البرامج مسمى البرنامج الترفيهي الصيفي “إجازتي”، حيث تم تنفيذه لتوفير الأنشطة والفعاليات الهادفة للطلاب والطالبات من خلال الأندية الصيفية للموهوبين، والأندية الموسمية التخصصية، والدورات التدريبية الصيفية، والأنشطة الإثرائية في جميع مناطق المملكة، متزامنا بذلك مع واحدة من أطول الإجازات المدرسية الصيفية.

Open