الرئيسية / رياضة / القطيف تفقد 5 رياضيين في الملاعب خلال عامين

القطيف تفقد 5 رياضيين في الملاعب خلال عامين

الشرق – علي العبندي:

أعادت وفاة لاعب فريق الترجي السابق مصطفى علي سليم (30 عاما) أمس الأول إلى الأذهان حوادث الوفيات المماثلة التي شهدتها محافظة القطيف خلال العامين الماضيين.

وفقدت القطيف خلال هذه الفترة خمسة لاعبين لفظوا جميعهم أنفاسهم الأخيرة على أرضية الملعب، وكان أولهم اللاعب الشاب علي محمد آل محمد حسين الذي توفي خلال مباراة كرة قدم بسقوطه في الملعب خلال مباراة «حواري» أقيمت في جزيرة تاروت في الـ 24 من ربيع الثاني 1436هـ.

وفي الـ 22 من شهر جمادى الآخرة 1436هـ توفي حارس مرمى كرة القدم الشاب محمد مرزوق حبيب آل خليف أثناء مباراة ضمن دورة الجراري الخيرية في محافظة القطيف، وفي الـ 26 من نفس الشهر للعام ذاته توفي لاعب كرة القدم الشاب هاني علي سلمان آل سالم ، وذلك أثناء تمارين رياضية، بعد أن سقط فجأة على أرضية ملعب مدرسة سعد بن عبادة بالدخل المحدود أثناء تأديته تمارين رياضية، وفي الـ 18 من شهر جمادى الأولى 1437هـ توفي الشاب فايز عبدالله مكي الغانم بعد سقوطه بالملعب خلال مباراة في حي المزروع مع أحد فرق الحواري، قبل أن تهتز القطيف بفاجعة وفاة لاعب الترجي السابق مصطفى علي سليم أمس الأول إثر سقوطه فجأة خلال التدريبات في أحد الملاعب الرياضية.

وأوضح ابن عم الفقيد حسن سليم لـ”الشرق” أن الراحل كان يشعر بدوار في رأسه قبل الانخراط في التدريبات، وفجأة أثناء اللعب وقع على ركبتيه ثم سقط أمام إخوانه حسين ومحمد ومؤيد حيث كانوا معه بنفس التدريب، وتمت محاولة إسعافه إلى مستشفى عنك العام إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة.

Open