الرئيسية / محليات / ملتقى التسامح يحتضن الفن بلوحات تلامس البعد اﻹنساني للتشكيلية ” آل طالب “

ملتقى التسامح يحتضن الفن بلوحات تلامس البعد اﻹنساني للتشكيلية ” آل طالب “

إيمان الفردان – اللجنة الاعلامية – ملتقى التسامح

احتضن ملتقى التسامح السنوي الثاني  معرضا للفنانة التشكيلية مهدية آل طالب قدمت فيه رؤيتها حول القيم اﻹنسانية و التسامح عبر مجموعة لوحات فنية لامست البعد اﻹنساني .

وقالت إن مشاركتها في الملتقى الذي أقيم مساء اﻷربعاء  تأتي إيمانا منها بأهمية دور الفن في المساهمة  في نشر قيم التسامح والسلام واﻷمن في المجتمع بعيدا عن التعصب اﻷعمى الذي يقود للفشل .

واعتمدت في لوحاتها على الفكرة الثلاثية التي تقوم على تفصيل التباين بين فئات وأصناف البشرالمختلفة من حيث تأثرها  بالدين والثقافة والقوانين  ، مشيرة أنه كلما كان الفرد والمجتمع  متسامحا ينتهج الاحتواء وبعيدا عن الإقصاء كان الناتج رقي وتطور .

وأخفت آل طالب في مجموعتها التشكيلية  ظهور الانسان وأحلت محلها عناصر أخرى اعتمدت على رمزية الحروف وعلاقتها بالثرثرة وكذلك اعتمدت الاختزال والتبسيط  ، مبينة أن معرضها “حاضر مدينة” هو غياب للإنسانية والإنسان و حضور للثرثرة.

وأبرز اﻷلوان والتقنيات التي استخدمتها في لوحاتها هي ألوان الاكريلك والمكس ميديا و الكولاج والقص واللزق ، مشيرة أن استعارتها للحروفيات تأتي للتعبير عن الثرثرات التي  لا تنتهي وللواقع المزيف وأن اتساع الحروف يأتي نتيجة لحجم الثرثرة والزيف.

وأوضحت أن تجارب “المكس ميديا” تعتمد  من الناحية الفنية على العلم بمعرفة مكونات وخصائص الخامة  فمنها ما هي  قابلة  للإنسجام أو للتنافر وهي خاضعة لرؤية الفنان وأسلوب توظيفه وأن نجاحه يعتمد على حسه و ذكاءه الفني وخبرته.

وقالت” إن الفنان يخلق له من البيئة المحيطة به عالمه المصفى و”المفلتر” ليبدع في أعماله الفنية وإن الفن إذا لم يصنع منا بشر برتبة إنسان فلا أهمية لوجوده “

 وأشارت أنها تحب التنويع في المجال الفني كالتصوير التشكيلي بأساليبه وتقنياتة وخاماتة والنحت وكذلك الجرافيك ، مبينة  أن جميع أعمالها تدور وتتمحور حول الإنسان والقيم الإنسانية والمرأة بشكل خاص .

يذكر أن آل طالب شاركت فى أكثر من ١٥٠ معرضا محليا وعربيا خلال مسيرتها الفنية بالاضافة لستة معارض شخصية أولها كان عام ٢٠١٠ م “أهازيج سنبلة” وكان آخرها “حاضر مدينة ” بالدمام عام٢٠١٦م وحاليا شاركت في ملتقى التسامح  .

 

Open