الرئيسية / محليات / الشرقية: تعميد مقاولي الطرق بإعادة تركيب «إشارات المفترقات»

الشرقية: تعميد مقاولي الطرق بإعادة تركيب «إشارات المفترقات»

كثير منها تتعرض للاصطدام

محمد العواد- اليوم

قال مدير عام إدارة الطرق بالمنطقة الشرقية المهندس سعد الحربي، إن الإشارات التحذيرية التي يتم تركيبها على أرصفة مفترق الطرق تتعرض للاصطدام ويتم تعميد المقاول بتركيبها فورا.

جاء ذلك بعد أن عبرعدد من مستخدمي طريق الدمام – الجبيل السريع عن استيائهم من خطورة أرصفة مفترق الطرق، والتي تفصل الطريق العام عن السير المحلي، وما سببته وتسببه من الاصطدام فيها خاصة أثناء السير ليلا؛ لعدم وجود إشارات أو علامات عاكسة أو أسهم مضيئة للتنبيه أو على الأقل وضع حماية أمامية من البلاستيك للتخفيف من خطرها عند حدوث الاصطدام، خاصة أنها من الخرسانة مما يزيد من نسبة خطورتها، وقالوا إن هذه الأرصفة تشكل خطرا كبيرا والدليل على ذلك وجود كل زاوية من الرصيف عليها آثار اصطدام وتكسير من طلوع السيارات عليها وما تخلفه من نتائج واصابات للسيارة وسائقها على حد سواء.

وطالب المواطن فهد الخالدي بضرورة وضع حلول جذرية لأرصفة مفترق الطرق والتي تتسبب في مشاكل لمرتادي الطريق وسياراتهم لعدم وجود تحذيرات عليها وبجانبها، على أن تكون بارزة للسائقين حتى لا تتعرض للاصطدام المتكرر، ومن جهة أخرى متابعة المقاول المشرف على الطريق بأن يستبدل التالف منها لحماية مستخدمي الطريق من حوادثها الجسيمة.

وطالب المواطنون ألا تقتصر المتابعة على المقاول فقط بل يتم المتابعة من قبل الطرق للتأكد من قيام المقاول بدوره المكلف به لصيانة هذه الإشارات وغيرها من الإشارات التي وضعت لسلامة المواطنين.

وقال عبدالله المليحي إن هذه الأرصفة حادة وموقعها أيضا خطير وقد سببت الكثير من الحوادث لعدم رؤيتها وخلوها من اشارات التنبيه فلماذا تترك هكذا دون وضع اشارات واضحة للحد من خطرها المستمر على مستخدمي الطريق، مبينا أن أحد هذه الأرصفة الخطيرة تخلو من العلامات التحذيرية تقع في مفترق الطريق السريع الدمام – الظهران والمتفرع الى مدينة عنك قرب مشاتل سيهات هذا الرصيف حاد وغير مرئي، والطريق المحاذي له كبير ولا يوجد فيه تحديد للمسارات الامر الذي يجعل وضعه اكثر خطرا على الداخلين الى عنك.

وأضاف إن هذه الارصفة تحتاج الى تغطية حولها بسياج بلون عاكس ووضع اشارة مضيئة فوقها للتقليل من خطرها عند الاصطدام فيها بالإضافة الى وضع لافتات تحذيرية أمامها.

من جهته، قال المواطن خالد المليحي إن خطر هذه الأرصفة واضح وهي حادة ولا ترى بوضوح حتى في النهار فكيف بالليل وتخلو من الاشارات التحذيرية التي تنبه السائقين قبل أن يقعوا في فخها. فيما أوضح المواطن فتحي البنعلي أن خطورة هذه الأرصفة على طول الطريق خاصة الرصيف الواقع في المفترق المؤدي إلى عنك، فهو خطير جدا وموقعه في منتصف الطريق والذي يزيد من الخطورة أنه لا توجد فيه علامات أو اشارات تنبيه وفي الليل مَنْ يمر بهذا الشارع يقع في فخ هذا الرصيف، الذي مضى عليه مدة من الوقت وهو على هذه الحال مسببا قلقا لمستخدمي الطريق.

Open