الرئيسية / محليات / بالصور .. برعاية محافظ القطيف القديح تحتفي بالجارودي 

بالصور .. برعاية محافظ القطيف القديح تحتفي بالجارودي 

القديح 24

تصوير – محمد آل موسى

برعاية سعادة محافظ القطيف خالد بن عبدالعزيز الصفيان ، احتفت بلدة القديح بالدكتور سعيد بن سلمان الجارودي في احتفال مساء الجمعة في قاعة قصور شهاب ، نظير إنجازاته العلمية كان آخرها حصوله على برائتي اختراع في مجال علاج السرطان باستخدام مركبات الذهب .

وافتتح الحفل بآيات من الذكر الحكيم ، تلاها الشبل حبيب بن سلمان الجارودي ، ٱعقبها كلمة المجلس الأهلي التي ألقاها المهندس السيد محمد السيد طاهر آل السيد ناصر نيابة عن أهالي القديح ، كذلك ٱلقى رئيس جمعية مضر السيد محمد جواد آل سيد ناصر كلمة في المحتفى به ، تلاها كلمة نادي مضر ، الذي ألقاها علي سعيد الخاطر .

وتم عرض تقديمي حول سيرة الدكتور العلمية والعملية ومساهماته في المجتمع سيما حصوله على الدكتوراه في مجال الكيمياء وتعاقبه في عدة مناصب في نادي مضر حتى وصوله لمنصب نائب رئيس النادي ( سابقا ) .

وقال المحتفى به الدكتور الجارودي كلمةً عبر فيها عن شكره وتقديره لحكومة خادم الحرمين الشريفين ووليي العهد وسمو أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف ومحافظ القطيف وأهله في القديح لما قدموا له من دعم مادي ومعنوي طيلة مسيرته العلمية والعملية . ودعا في كلمته المجتمع والوطن الى احتضان المبدعين والإستفادة منهم كل في مجال تخصصه ، كما دعا الى الوقوف الى جانب الطاقات المبدعة وتلبية ما تحتاج اليه .

وتطرق الدكتور الجارودي الى الدافع الإنساني وراء الخوض في هذا العلاج لمرض السرطان الخبيث واستعرض احصائيات منها : أن 14 مليون شخص في العالم يصابون بالمرض سنويا وأن العدد سيصل الى 19 مليون في عام 20/25 و الى 22 مليون في 20/30 ، منوهاً الى أن نسبة المرض في المملكة تزداد 3 اضعاف النسبة العالمية وأن المملكة تنفق سنويا 900 مليون ريال ًعلى التشخيص والعلاج و 2 مليار ريال هي كلفة مبيعات الأدوية ضد هذا المرض الخبيث سنوياً .

وألقى سعادة المحافظ كلمة وصفها ” من القلب الى القلب ” مقدما شكره وتقديره لما قدمه ويقدمه الدكتور الجارودي من انجازات ، لافتاً الى ضرورة تقديم الدعم اللازم له ولجميع المبدعين من أبناء الوطن . وقال : اليوم نحتفي بنموذج مشرف من أبناء الوطن ، نموذج يحتذى به وواجبنا أن نقدم له كل الدعم وأن نجد من يتبنى هذه الأبحاث ليستفيد منها البشرية ، وشكر الحضور والمنظمين لهذه اللفتة الجميلة الرائعة في أن نحتضن ابناً من أبناء الوطن لنقول له “شكراً جزيلاً لما قدمت” .

وفي الختام تم تقديم العديد من الدروع والهدايا للدكتور الجارودي من قبل المؤسسات والشخصيات الداعمة .

 img_0134 img_0135 img_0136 img_0137 img_0138 img_0139 img_0140

img_0141 img_0142 img_0143 img_0144 img_0145 img_0150 img_0149 img_0148 img_0147 img_0146

img_0155 img_0154 img_0153 img_0152 img_0151

Open