الرئيسية / محليات / التعليم تؤهل مشرفات رياض الأطفال.. وإدارة التربية الخاصة تناقش فرط الحركة عند الطلاب

التعليم تؤهل مشرفات رياض الأطفال.. وإدارة التربية الخاصة تناقش فرط الحركة عند الطلاب

ناصر السهلي – “الجزيرة”

نفذت وزارة التعليم ممثلة بالإدارة العامة لرياض الأطفال المرحلة الأولى من البرنامج التدريبي لتأهيل مشرفات ومدربات رياض الأطفال ببرنامج الحضانات الذي يستمر لمدة خمسة أيام اعتبارا من اليوم الأحد، وذلك بالشراكة مع برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، ومن خلال الجامعة العربية المفتوحة.

وأوضحت مدير عام رياض الأطفال حصه الدباس أن هذا البرنامج التدريبي يأتي امتدادا لتفعيل قرار مجلس الوزراء (152 ) ، القاضي بتولي وزارة التعليم مهام الإشراف والترخيص للحضانات، وبدء الوزارة بتنفيذ برامج تشغيل الحضانات من قبل القطاع الخاص، إذ قامت الوزارة بوضع البرامج والأنشطة المناسبة لتفعيل القرار ومنها: التنسيق مع برنامج الخليج العربي للتنمية – الشريك الفعلي لتطوير مرحلة رياض الأطفال بالمملكة – لتنفيذ هذا البرنامج الذي يهدف لبناء الكفايات الأساسية لتعليم الطفل في مرحلة الحضانة من خلال تدريب فريق من المختصات برياض الأطفال في مجال رعاية وتعليم الأطفال من شهر إلى أربع سنوات لتأهيلهن لبرامج الحضانات الذي سيدعم عمليات الإشراف على مقدمي الخدمة في حضانات  الأطفال. من حيث متابعة تجويد البرامج المقدمة للأطفال، وتحسين البيئة التربوية النفسية والصحية، ودعم برامج التدخل المبكر القادرة على اكتشاف ودعم الأطفال المعرضين لخطر صعوبات التعلم.

من جانبها، أفادت خبيرة التنمية البشرية من برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند) حنان الدخيل أنه امتدادا للشراكة بين وزارة التعليم وأجفند لدعم برامج مشاريع الطفولة المبكرة تم الاتفاق على عقد هذه الدورة لتكون مرحلة أولى في تأهيل قيادات للإشراف على سير العملية التربوية والتعليمية في مرحلة الحضانات بكل كفاءة ومتابعتها بما يحقق جودة الخدمات المقدمة للأطفال، مضيفة أهمية المادة العلمية التي يحملها البرنامج وتطبيقه على عدد من الدول التي أسهمت أجفند بتنفيذه من خلالها للعمل على تطوير مستوى الخدمات المقدمة للأطفال.

من جهة أخرى، قدمت الإدارة العامة للتربية الخاصة لقاء تعاونيا مع مركز دائرة التكامل الطبي لمناقشة موضوع “اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه” .

وركز اللقاء على عدة محاور و موضوعات لامست واقع أطفال التربية الخاصة ممن يعانون من هذه المشاكل، حيث تناولت الأستاذة دينا معلمي آلية عمل برامج اضطراب فرط الحركة و تشتت الانتباه و الذي وصفته بخلل عصبي سلوكي يتم تشخيصه لدى الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة، مؤكدة على أن التربية الخاصة تقدم للطلاب خدمات خاصة في المدرسة العادية كونها البيئة التعليمية الطبيعية المناسبة من الناحية التربوية والاجتماعية والنفسية ووفقا لدرجة العوق والاحتياجات الفردية للتلميذ و بينت معلمي أن ذوي فرط الحركة وتشتت الانتباه يعمل معهم معلم الصف العادي، معلم اضطرابات سلوكية و انفعالية ، ومعلم تدريبات سلوكية.

كما تناول اللقاء موضوعات التشخيص والعلاج النفسي، والعلاج الوظيفي وخدمات النطق والتخاطب”، والعلاج بالفن التشكيلي.

يذكر أن الإدارة العامة للتربية الخاصة تقدم عدد من البرامج الخاصة التي تستهدف احتياجات الميدان وذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس.

Open