الرئيسية / محليات / حرارة الشرقية تهوي إلى الصفر.. الانقلاب الشتوي اليوم

حرارة الشرقية تهوي إلى الصفر.. الانقلاب الشتوي اليوم

تتأثر السواحل الشرقية بذروة الكتلة الباردة، مع انخفاض مستوى الحرارة بـ5 درجات، في حواضر الدمام خلال 48 ساعة قادمة، وتلامس الصغرى الصفر بشمال المنطقة، متوقعا أن تكون الأجواء باردة الى شديدة البرودة ليلا، كما تستمر تشكيلات من السحب في نهاية الأسبوع، قد تتخللها بعض الأمطار الخفيفة إن شاء الله تعالى في مواقع متفرقة، وتكون الرياح شمالية غربية تنشط أحيانا، فتعمل على إثارة الأتربة والغبار، فيما يوافق اليوم الأربعاء تعامد الشمس على مدار الجدي، ويؤخذ به فلكيا موعدا لبدء فصل الشتاء الذي يستمر 89 يوماً، ويصادف المرور بالفترة التي يطول خلالها الليل، فيكون النهار الأقصر على مدار العام، كما تتجدد اليوم فرص الصقيع في مساحات واسعة بالمناطق الشمالية ويُحتمل الوصول إلى شمال الوسطى، في حين يستمر هطول الثلوج على حزم الجلاميد ونواحي طريف صباح اليوم.

من جهته أشار الباحث المختص بالفلك والمناخ، سلمان آل رمضان، إلى أن اليوم يتزامن مع الدر ١٣٠ في (العشرة الثالثة بعد المائة من سنة سهيل)، وتشتد فيه البرودة عادةً، وتهب فيه الرياح الباردة ويظهر الضباب وتكثر الغيوم، ويدخل فصل الشتاء (فلكيا) اليوم الأربعاء وهو ما يعرف بالانقلاب الشتوي، بمعنى وصول الشمس لأقصى ميل لها خلال دورتها الظاهرية في مدارها، وهذا التوقيت لدخول فصل الشتاء، ليس له علاقة بالأجواء وإنما يعني مقدار ما قطعته الشمس، في دورتها الظاهرية من السنة الشمسية التي تبدأ مع فصل الربيع، ويكون هذا اليوم قد قطعت ثلاثة أرباع تلك الدورة، ولذا تعرف تلك السنة أيضا بـ(سنة الفصول)، وسيحدث المنقلب الشتوي عند الساعة ٠١:٤٣ مساءً، ويستمر ٨٩ يوما و٤٤ دقيقة و٢٩ ثانية‎، كأقصر فصول السنة.

كما ننتظر أسبوعا باردا نسبيا، تنخفض فيه درجات الحرارة لمتوسط ١٥ درجة، وتكون المناطق الداخلية في الوسطى باردة وباردة جدا في الشمال، ولا بوادر أمطار حقيقية حتى قبيل نهاية العام، سوى في المناطق الشمالية التي قد تكون مصحوبة بالصقيع والثلوج، والغبار غير مستبعد هنا، وعند بداية الشتاء تكون الشمس في برج القوس، وليس برج الجدي كما هو الحال قبل نحو ٢٠٠٠ سنة، بالرغم من أن الشمس هي في النصف الجنوبي للكرة الأرضية، وتبلغ أدني اقتراب لها في يناير المقبل، فالوضع صيف هناك، وذلك أنه لا علاقة بين اقتراب وابتعاد الأرض عن الشمس، وإنما يعود ذلك لاتجاه أشعة الشمس باتجاه الأرض، حيث تصل تلك الأشعة باتجاه مائل نحو النصف الشمالي متخللة غلافا جويا سميكا.

وفي سياق متصل أشارت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، إلى استمرار تأثير الموجة الباردة اليوم الأربعاء، على مناطق المملكة الشمالية والغربية، وكذلك الوسطى والشرقية، حيث تنخفض معها درجات الحرارة، ويصحب ذلك بنشاط في الرياح السطحية، مثيرة للأتربة والغبار، تحد من مدى الرؤية الأفقية على مناطق الوسطى والشرقية ونجران، كما تمتد إلى الأجزاء الشرقية من منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة، وتكون السماء غائمة جزئياً على معظم المناطق، مع فرصة لتكون السحب الرعدية، على المرتفعات الجنوبية الغربية، ويتوقع تكوّن الضباب والصقيع على منطقتي الحدود الشمالية والجوف، يمتد إلى الأجزاء الشمالية من وسط المملكة.

Open