الرئيسية / محليات / آراء من أهالي القديح عن مبادرة الحاويات

آراء من أهالي القديح عن مبادرة الحاويات

هيثم المطرود – القديح 24

أوضح المسؤول عن مشروع مبادرة في القديح المهندس علي اليوسف أن فكرة مبادرة الحاويات سهلة ومفيدة خاصة للقديح ذات الكثافة السكانية وكذلك كثرة المزارع حيث تحفظ النعمة في الحاوية ولا ترمى في الزبالة أو في الشارع من جهة ويستفيد منها المزارعون من جهة اخرى بطريقة بسيطة وسريعة لانها ستجمع في موقع واحد وخاصة أن الحاويات متوسطة الحجم وتكون قريبة من المنازل .

احتاج نظرة فقط ..

بدورنا في القديح 24 تواصلنا مع بعض الاشخاص المتكفلين بالحاويات ، فقال السيد أمين علوي أبو الرحي بأنه المتابع للحاوية في الحي وأنه طلب من أبو حسن ( يقصد صاحب مشروع مبادرة ) حاوية من أجل الحي الذي يقطن به.

وأضاف أبو الرحي بأن متابعة الحاويات لايأخذ منه أي جهد فهو أمر عادي جداً ويحتاج الى نظرة فقط، مشيراً الى ان الوضع بعد وجود الحاويات أفضل لوجود أماكن خاصة لحفظ بقايا نعمة الله.

وقال أيضاً بأن الأخباز كانت توضع سابقاً في كيس بجانب الباب الرئيسي للمسكن “وقد يتبعثر بسبب القطط”. أما الآن فالوضع افضل بسبب الاستفادة من الخبز بطريقة حضارية وجمعها في مكان مخصص واحد الى جميع الجيران وللتسهيل على المزارعين في الحصول على الأخباز بدل المرور على البيوت.

ووصف أبو الرحي التواصل مع أهل الحي والمزارع بالأمر الجيد ولكن هناك بعض السلبيات البسيطة التي حدثت بشكل قليل جداً مثل رمي الأكياس بعد افراغها من الأخباز حول الحاوية.

ووضح أبو الرحي بأنه هو من اختار مكان تركيب الحاوية بحسب معرفته بالمكان كما اقترح توزيع عدد أكبر من الحاويات في ناحية البلدة.

أغلبهم يستخدمون الحاويات ..

من ناحية أخرى فقد عبر الأخ عبدالواحد الحميدي بقوله : الحقيقة هي أن الحاويات ممتازة جداً لافتاً الى أن الاهتمام والمتابعة لهذا الموضوع من قِبَل “القديح 24” يدل على الحرص على نظافة البلد والحفاظ على نعمة الخبز.

وأرسل الحميدي “ألف شكر لعلي كريم صاحب الفكرة والمبادرة” مبيناً بأن أغلب سكان الحي يقومون بإستخدام الحاوية. منتقداً في الوقت ذاته بعض السلبيات مثل وضع الأرز او بعض المأكولات الأخرى مع الخبز وكذلك عدم افراغ الخبز من الأكياس مما يؤدي الى تعفن الخبز بسرعة.

وتمنى الحميدي من جميع الأهالي الحفاظ على نعمة الخبز وعدم رميها في القمامة وبأن يتعود الجميع على استخدام الحاويات بالشكل الصحيح.

أصحاب المزارع إنبسطوا ..

من جانب آخر أكد الأخ عبدالعزيز اليوسف بأن الفكرة مفيدة لأنها تحفظ نعمة الخبز من رميها في الشارع أو الزبالة، قائلاً بأننا كنا نحتار في أين نضع الخبز أما الآن فببركة هذه المبادرة إرتحنا بشكل كبير.

وتابع أيضاً ” كنا نحتار بوضع الاخباز على الرصيف أحياناً، وأحياناً نجمعه في البيت فيتعفن أو نبحث عمن يأخذه وهذا الذي جعلني أطلب الحاوية من مشروع مبادرة وأتحمل مسؤوليتها ولكن المتابعة صارت من جميع سكان الحي وهم يشكرون هذه المبادرة.

وأشاد اليوسف بالتواصل مع أهل الحي ومع المزارعين ووصفه بأنه “جداً ممتاز حتى أن أصحاب المزارع انبسطوا من هذا الوضع الذي سهل عليهم ” وأنه تم أخذ الاذن بشكل أخوي من صاحب المنزل الذي وضعت عليه الحاوية.

وأضاف بأنه لاتوجد مشاكل في التعامل مع الحاوية التي لديهم حالياً مؤكداً على الاقتراح السابق بتوزيع عدد أكبر من الحاويات لتعم جميع الأحياء ومقدماً خالص شكره لأصحاب هذه المبادرة.

الجدير بالذكر أن مشروع مبادرة قام بتوزيع 12 حاوية في أنحاء بلدة القديح تتوزع على عدة أماكن منها الفريق الشمالي، عند المدرسة الثانوية، فريق الخنيزي ، مخطط الحضاير، عند مبنى المخيم النسائي ، قرب مسجد الإمام الحسين ، قرب مسجد الشهداء ، مقابل قبو العوازم وبالقرب من مجلس الشيخ محمد العبيدان وفي فريق المقيبري .

وأكد مسؤول مشروع مبادرة أنه يتقبل كل الإقتراحات والأفكار التي تعود للمجتمع بالنفع ولا يمانع من التعاون حولها وبخصوص هذه المبادرة طلبت بعض المدارس حاويات في المدارس لتوعية الطلاب بأهمية الحفاظ على النعمة وتم بالفعل توفير حاوية ووضعها داخل مدرسة نعيم بن مسعود الإبتدائية بالقديح.

للتواصل :

المهندس علي كريم

0563121288

Open