الرئيسية / رياضة / مرار مشرف قبضة مضر: مفاوضاتنا للمحترف الأجنبي مستمرة.. وهذه فوائد الدوري التنشيطي

مرار مشرف قبضة مضر: مفاوضاتنا للمحترف الأجنبي مستمرة.. وهذه فوائد الدوري التنشيطي

المركز الإعلامي

أعرب المشرف العام على كرة اليد بنادي مضر علي سعيد مرار على أن نية التعاقد مع لاعب أجنبي محترف موجودة لدعم قبضة الكواسر حتى نهاية الموسم، وخلال الفترة الماضية أجرينا عدة محاولات ودرسنا بعض الملفات لبعض اللاعبين (مصري ، أسباني، عماني ،تونسي ، جزائري) وكانت مفاوضات جادة وطرقنا جميع الأبواب.

ووقفت بعض الظروف كعائق في أكمال هذه التعاقدات فأحيانا نقطع شوطا كبيرا في أنهاء الإجراءات فيرفض النادي المنظم له اللاعب متعذرا ببعض الظروف ، وبعض اللاعبين يطلب مبالغ خيالية من أجل الانضمام وإنهاء الأمور ، وفي ظل الظروف المادية الصعبة التي تمر بها جميع الأندية وخصوصا نادينا يصعب من مهمة الحصول على موافقة أي لاعب يفوق أمكانيات لاعبينا فنياً.

وحسب توصيات الجهاز الفني للفريق بقيادة المدرب الأسباني القدير فرناندو ومساعده الكبتن فرج أسماعيل فإننا بحاجة إلى لاعب (أشول ) يكون داعما لنجوم كتيبة الكواسر ، وقد توصلنا إلى أتفاق مبدئي مع لاعبان من الجنسية العربية وسيتم المفاضلة بينهم خلال اليومين القادمين لإنهاء أجراءات تسجيل اللاعب الذي يراه الجهاز الفني مناسبا..وأحب هنا أن أشيد بالأخوة أصحاب الكرم والأيادي البيضاء عائلة الحاج أبوناصر الخاطر والسيد هاشم خضر وأكبر اللاجامي لتكفلهم بجزء من مبلغ التعاقد مع المحترف .

وعن المشاركات الخارجية للفريق أوضح مرار أتفق مجلس إدارة النادي والجهازين الفني والإداري وبعد أستشارة قائد الفريق حسن الجنبي بالاعتذار عن أي مشاركة خارجية خلال الفترة المقبلة للظروف المادية الصعبة والإرهاق الكبير الذي يعاني منه اللاعبين جراء فترة مشاركتهم مع المنتخب وسيكون التركيز على البطولات المحلية فقط.

وعن الفائدة المرجوة من المشاركة في الدوري التنشيطي أضاف مرار الكل يعلم بأن جل لاعبي الفريق الأول يشاركون في صفوف منتخبنا الوطني بكأس العالم والفرصة هنا مواتية لإنخراط باقي اللاعبين بالإضافة للاعبي درجة الشباب في هذا الدوري وتعودهم على المنافسات وخوض المباريات وبالتالي يتم تجهيزهم لأكمال الدوري العام مع بقية اللاعبين بجاهزية كبيرة.

وختم مرار حديثه بدعوة الجميع للوقوف مع النادي ماديا ولو بالقليل للمحافظة على المكتسبات والإنجازات والسير قدما نحو تحقيق أماني أهالي القديح وكذالك النظرة الإيجابية التفائلية والبعد عن التشاؤم والتنصل عن المسؤولية والقرب من القائمين على هذا الصرح المضراوي الذي أسسه رجال البلد الأوفياء.

وفي كل لقاء يطيب القلب بمخاطبة جماهير العالمي العاشقة لدغدغة مشاعرهم بأن كرة اليد بخير ولله الحمد والكواسر عاقدين العزم لرسم الفرحة والسعادة على وجوه محبيهم بإذن الله فدائما على منصات التتويج نلتقي.

Open