الرئيسية / منوعات / الجلوس لفترات طويلة ينبغي أن يقابله نشاط بدني

الجلوس لفترات طويلة ينبغي أن يقابله نشاط بدني

كشفت دراسة أسترالية عن صلة قوية بين إحتمالات الوفاة ومن يقضون أطول فترة من أوقاتهم خلال اليوم وهم جالسين .

واشارت الدراسة التي أجريت بين 2006 و 2008 م وأتفقت مع دراسات حديثة وفقاً لرويترز ، أن الصلة بين الجلوس لفترات طويلة وقصر العمر تظل قائمة حتى عند من يمارس الرياضة بشكل معتدل أو قوي وعند أصحاب الأوزان وغيرها من المقاييس الأخرى المرتبطة بالصحة ، ونصحت الدراسة مقابلة الجلوس الطويل بممارسة نشاط بدني خفيف كالمشي البطئ أو أداء بعض الأعمال المنزلية مما يعود بفوائد مهمة على المدى الطويل.

وقالت كبيرة الباحثين هيدي فان من جامعة سيدني ، أن من بين أكثر من 200 ألف شخص يبلغون من العمر 45 عاما أو أكثر ، وجدنا احتمال الوفاة لمن كانوا يجلسون لمدة 11 ساعة على الأقل يوميا أكبر بنحو 40 % منه بالنسبة لمن كانوا يجلسون لأقل من أربع ساعات يوميا ، وأضافت فان ، إن الجلوس لفترة طويلة جدا ربما يؤثر على الأوعية الدموية وعملية التمثيل الغذائي بزيادة الدهون في الدم وتقليل مستويات الكوليسترول “المفيد”.

وأتفقت فان دير مع مارك تريمبلي الباحث المتخصص في البدانة والنشاط ، إن هناك طرقا يمكن من خلالها للذين تقتضي وظائفهم الجلوس على المكتب لفترة طويلة تدريب أنفسهم على قطع جلوسهم بشكل منتظم من بينها الوقوف أثناء الحديث في الهاتف أو عقد اجتماع وهم واقفون.

Open