الرئيسية / منوعات / انطلاق فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب

انطلاق فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ تنطلق فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب، تحت عنوان “الكتاب.. رؤية وتحول”، وذلك بمركز المعارض الدولية بالرياض، خلال الفترة من يوم الأربعاء ويستمر حتى يوم 19 من شهر جمادى الآخرة الجاري.

أوقات الزيارة للجمهور

سيفتح المعرض أبوابه في اليوم الأول من الساعة 4 عصراً حتى العاشرة مساءً، ويستمر يومياً من الساعة العاشرة صباحاً وحتى العاشرة مساءً فيما عدا يوم الجمعة من الساعة الرابعة عصراً إلى الساعة العاشرة مساءً.

ماليزيا «ضيف الشرف»

وتحل “مملكة ماليزيا” ضيف الشرف على معرض الرياض الدولي للكتاب لهذا العام، حيث يعد أحد أكبر المهرجانات الثقافية، ومنبراً للحوار بين المفكرين والكتاب والجمهور، وتعد الدولة الضيف أحد النمور الأسيوية المتقدمة في الاقتصاد على الخارطة العالمية.

وتحرص وزارة الثقافة والإعلام على أن تخرج هذه التظاهرة الوطنية في حلة ثقافية متجددة، وذلك من خلال ما تجسده اهتمامات الوزارة في كل دورة من دورات المعرض على التطوير المتواصل لهذه المناسبة الثقافية الوطنية على عدة مستويات، حيث حظيت مراحلها الإعدادية باهتمام ومتابعة من وزير الثقافة والإعلام، الأمر الذي تجسد فيما أعلنت عنه وكالة الوزارة من إضافات نوعية تواكب هذا المحفل الدولي، ومنها تسليم جائزة وزارة الثقافة والإعلام للمؤلف السعودي، التي تكرم من خلالها المؤلف والناشر والكتاب مادياً ومعنوياً في حفل الافتتاح الذي من المنتظر أن يأتي مختلفاً ومتوافقاً مع التطوير الذي شهده المعرض هذا العام في جوانب شتى.

تقليل مشاركة الجهات الحكومية

وأوضح المشرف على وكالة الشؤون الثقافية بوزارة الثقافة والإعلام المشرف العام على معرض الرياض الدولي للكتاب 2017، الدكتور عبدالرحمن العاصم، في المؤتمر الصحفي الذي عقده يوم السبت الماضي، أن المعرض حرص في هذا العام على التطوير في جميع تفاصيله وبرامجه ضمن إطار رؤية المملكة 2030، فضلاً عن كونه يمثل حدثاً وطنياً يتطلب العمل الجاد لإنجاحه، مزجياً الشكر لجميع القطاعات المشاركة والفرق العاملة.

وقال العاصم: “إن المعرض هذا العام سيحظى بحضور لدور النشر الأجنبية، ما يؤكد أهمية ومكانة المعرض على خارطة المعارض الدولية، مع الأخذ في الاعتبار دعم الناشر السعودي، مشيراً إلى أن المعرض هذا العام شهد زيادة أعداد دور النشر المشاركة، مع تقليل مشاركة الجهات والمؤسسات الحكومية، وأنه سيتم دراسة اقتصار المشاركة مستقبلاً على المؤسسات المهتمة بالثقافة”.

وبين أنه تم وضع خطط لتقييم دور النشر المشاركة عبر معايير محددة تتضمن الكتب المباعة، ووجود البائع، وعدد زوار الدار، ليتم على ضوئها تحديد أداء الدار ومدى مشاركتها في الأعوام المقبلة.

من جهته قال رئيس اللجنة الثقافية الدكتور صالح المحمود: “أعددنا برنامجاً ثقافياً متكاملاً روعي فيه رؤية السعودية 2030، وأبرز فعالياتها ( رؤية 2030 من وجهة نظر المواطن )، نافياً وجود أي تدخلات في إعداد البرنامج الثقافي.

ندوات وورش عمل

وأكد المحمود أن زوار معرض الرياض الدولي للكتاب 2017، على موعدٍ مع برنامج ثقافي يتضمن مجموعة من الندوات وورش العمل، التي تميزت هذا العام بتنوع موضوعاتها المطروحة، لتشمل مختلف الجوانب الثقافية، بهدف إثراء زوار المعرض المهتمين بها، لافتاً الانتباه إلى أنه روعي في البرنامج الثقافي هذا العام، قدرته على تثقيف الحضور، ورفع مخزونهم الثقافي، فيما يتعلق بالمستجدات والأدوات والآليات المبتكرة على مستوى التأليف والقراءة، وعرض تجارب وطنية في جوانب عديدة ذات علاقة بالثقافة وعلومها.

يذكر أن معرض الرياض الدولي للكتاب الذي يقام خلال الفترة من 9 إلى 19 جمادى الآخرة 1438هـ الموافق 8 إلى 18 مارس 2017م سيفتح أبوابه في مركز معارض الرياض الدولي شمال مدينة الرياض – طريق الملك عبدالله – من الساعة العاشرة صباحاً، وحتى الحادية عشر مساءً، اعتباراً من يوم الخميس الموافق 10 جمادى الآخرة الحالي إلى يوم السبت الموافق 19 جمادى الآخرة 1438 هـ، فيما حُددت زيارة المدارس من 10 صباحا إلى 12 ظهراً، للطلاب أيام الأحد والثلاثاء والخميس، وللطالبات يومي الاثنين، والأربعاء.

ويحرص المعرض على استقطاب أكبر شريحة ممكنة من جمهور القراءة والأدب والثقافة بمختلف جوانبها، ومن كافة الفئات العمرية، والذين يتوافدون من داخل المدينة وخارجها، سواءً عن طريق الزيارات المباشرة أو الزيارات المنظمة عن طريق المدارس، كما تقوم إدارة المعرض سنوياً بتصميم خطة لإدارة الحشود وكل ما من شأنه القيام بتسهيل زيارة أكثر من 375 ألف زائر خلال أيام المعرض.

 

Open