الرئيسية / محليات / القبيلي تؤكد على أهمية التخطيط المستقبلي، وسليس يتحدث عن قطف ثماره 

القبيلي تؤكد على أهمية التخطيط المستقبلي، وسليس يتحدث عن قطف ثماره 

زهور العيد- تصوير فاديا البشراوي – مسابقة أخلاق البر 

في جو من التفاعل المتميز بين المدربة والمتسابقات، في ثاني ايام برنامج التدريب لمسابقة اخلاق البر ، تحدثت المدربة مريم القبيلي يوم امس الجمعة ١٠ مارس، في الورشة التدريبية “ماذا أريد أن أكون، وكيف أكون؟” عن التخطيط الاستراتيجي واهميته على مستوى الافراد.

بدأت حديثها عن العقل الباطن وكيف أنه عملية اختيار واعية من الانسان لما يخزن فيه من صور تستقر فيه وتؤثر عليه مستقبلا، وذكرت أهم قوانين العقل الباطن موضحة اللبس الذي يقع فيه الكثير عند الخلط بين العقل الباطن وعلم الطاقة.

وشبهت الأفكار الجيدة التي نختارها للعقل الباطن بالمأكولات النافعة للجسم حيث ان هذا الاختيار يؤثر على حياة الإنسان ومستقبله، ولهذا على الإنسان التعرف على ذاته ليحقق أفضل الاختيارات من الصور لعقله الباطن.

بعد ذلك انتقلت للحديث عن أهمية التخطيط الاستراتيجي والذي عرفته بأنه مجموعة قرارات ذات أثر على المستقبل. ونوهت الى مثل هذا التخطيط لا يقوم به إلا نسبة 3‎%‎ من الأشخاص والغالبية لا تخطط لحياتها أو تفكر به فتقع الخسائر وفوات الفرص مع فقدان الحكمة وبعثرة الجهود على الإنسان. واوضحت انه لكي يكون الإنسان مخططا جيدا عليه أن يضع أمامه رؤية ورسالة تحدد أهدافه وطموحه.

من جانبه جسد علي سليس نموذجا للتخطيط وتحقيق الطموح، حيث تحدث عن بداياته الأدبية ودور والدته في إعطائه العزيمة والثقة بالنفس وكيف عمل على ذاته لتغير نظرة الآخرين له بعد اصراره على الإبداع.

وتناول سليس حواره بأسلوب مشوق لقصة الطموح و طعم الفوز في جائزة القطيف للانجاز كأصغر روائي والصعوبات المعنوية التي واجهته من اعداء النجاح وكيف دفعه كل ذلك إلى زيادة تقدير الذات، مقدرًا دور والديه الكبير في تشجيعه ليروي لمتسابقات أخلاق البر قصة النجاحات المتواصلة في القراءة والدراسة.

Open