الرئيسية / محليات / ورشة “لون حياتك”، وتجربة تحدي السرطان في ثالث ايام تدريب مسابقة الاخلاق

ورشة “لون حياتك”، وتجربة تحدي السرطان في ثالث ايام تدريب مسابقة الاخلاق

زهور العيد – تصوير فاديا البشراوي – مسابقة أخلاق البر 

قدمت المدربة رولا الزاكي، عضوة برنامج السبرينغ بورد، ورشة عمل بعنوان “لون حياتك” يوم السبت 12 جمادى الآخر 1438، ثالث ايام التدريب في برامج مسابفة اخلاق البر.

في جو تفاعلي مع المتسابقات، تحدثت المدربة الزاكي عن التلون المعنوي في حياة الإنسان من خلال معرفته بنفسه وشخصيته، موضحة أن التغيير الذي يبحث عنه الشخص يبدأ من نفسه بحسب قانون الواقعية ولابد أن يختار أفكاره بما فيه من مصاعب في القوانين النفسية التي تتعامل بطريقة جادة مع الرسائل الإيحائية التي يرسلها المرء لنفسه.

وأكدت على ان الإنسان يحتاج اكتشاف نقاط قوته وتوضيحها للآخرين وإطلاق العنان لرسم الاحلام بالخيال ويكون مستعدا للتواصل مع هذه الأحلام عبر التخطيط للأهداف القابلة للتعديل، كما نوهت الى أن العمل بمرح مع أصدقاء داعمين ومشاركين يعطي دافعية أكبر لتحقيق الأهداف وزرع الأمل في الذات أمام الأفكار السلبية، وختمت الزاكي بضرورة الاحتفال بالنفس والتقدير والتعزيز وتخيل النجاح.

وفي حديثها، شاركت رئيسة لجنة أمل التابعة لجمعية السرطان السعودية فاطمة أكبر، المتسابقات تجربتها القاسية مع مرض السرطان ورحلة العزيمة نحو التغير الجميل، حيث تحولت مأساة المرض إلى شعلة أمل اشتعلت في داخلها للتغلب على المصاعب وتحقيق الكثير في مجال العمل التطوعي، وتأسيس لجنة أمل التابعة لجمعية السرطان السعودية، وكان الإلهام للانطلاق نحو إبراز المهارات وتحقيق الكثير من الانجازات.

واستفاضت في المناقشة مع المتسابقة وغرس الأمل في نفوس مرضى السرطان، وتواصلها معهم للتخفيف من وطأة المرض الذي عُد عند البعض نهاية المطاف في الحياة. وبينت ان جهودها لم تكن محصورة في منطقتها، بل تعدى إلى خارج المنطقة الشرقية لجميع أرجاء المملكة والعالم من اجل نشر التوعية والتثقيف بالمرض ومحو شبح الخوف من النفوس.

Open