الرئيسية / محليات / تنمية القطيف تسلط الضؤ على مركز تواصل للتوحد من خلال برنامج فوكس

تنمية القطيف تسلط الضؤ على مركز تواصل للتوحد من خلال برنامج فوكس

اللجنة الإعلامية – تتمية القطيف

باعتماد مساعد مدير عام فرع الوزارة للتنمية الاجتماعية مدير مركز التنمية الاجتماعية بمحافظة القطيف نبيل بن راشد الدوسري إستضاف القسم النسائي بالمركز صباح يوم الاثنين 1438/6/14مركز تواصل للتوحد التابع لجمعية القطيف الخيرية من خلال برنامج فوكس.

افتتحت الأستاذة زينب الاسود رئيسة وحدة التدريب والتطوير اللقاء بالتعريف ببرنامج فوكس واهدافه مشيرة الى نسخه السابقة ومنها عرض تجربة صندوق الزواج الخيري التابع لجمعية الصفا الخيرية وأضافت أنه سبق بفكرته الزمن في استقراء حاجة المجتمع.

وأكدت الاسود أن منسوبات مركز التنمية على اتم الإستعداد لتسليط الضؤ من خلال فوكس على اي إنجاز او ظاهرة تلامس هموم المجتمع وتساهم في رفع مستوى الوعي الاجتماعي.

وإبتدأت الاستاذة خديجة رمضان مديرة مركز تواصل بتوجيه الشكر لجميع الحضور لإتاحة الفرصة لها لعرض مشكلة أطفال التوحد مطالبة بالالتفات الى حقوقهم بالمجتمع كأطفال طبيعين مؤكدة على أهمية دمجهم بالمجتمع مؤكدة ان بعضهم قابل للدمج في رياض الأطفال والمدارس بشرط تهيئتهم مسبقا عبر خطط سلوكية تتناسب وقدراتهم وتابعت بعرض أهداف المركز ودوره في متابعة الطفل بداية من تحويل الطفل الى المستشفى لتشخيص حالته إلى الحاقه بالمدرسة او تدريبه تدريب مهني والوسائل التي يستخدمها المركز لتهيئة الطفل للدمج كما أشارت الى أبرز المعوقات التي تواجه دمج أطفال التوحد برياض الأطفال والمتمثلة برفض بعض مديرات الروضات قبول الأطفال المهيئين للدمج ووضع الشروط التعجيزية ورفض بعض أمهات الأطفال إختلاط أبنائهن بأطفال التوحد وأرجعت ذلك الى تدني مستوى الوعي بحقوق هذه الفئةمن الأطفال.

“تقبلوا أطفالنا بصدر رحب” تلك الرسالة التي أطلقتها ام هاشم إحدى الأمهات خلال عرض تجارب حية وناجحة لأطفال توحد تم تهيئتهم عبر برامج التدريب والرعاية الذاتية لدمجهم برياض الاطفال ومن ثم مدارس التعليم العام .

“تخرجت من مدرسة ابني” هذا ماقالته أستاذة ناهد الزاير صاحبة فكرة مركز تواصل واحد المؤسسين عند عرض تجربتها في التعامل مع إبنها قبل 17 عاما وهو حاليا يدرس بمدارس التعليم العام كأي طفل طبيعي.

وتابعت كانت المشكلة اكبر انذاك لقلة المراكز المتخصصة في ذاك الوقت ووجهت رسالة الى كل ام “لاتخجلي من إبنك “فكيف سيقبل المجتمع به ان لم تقبليه،كما وجهت رسالة لكل مسؤول لتذليل الصعاب للمراكز التي تقدم خدماتها لذوي الاحتياجات الخاصة .

ختاما وعبر العديد من المداخلات خرج برنامج فوكس بالعديد من التوصيات أهمها

– توعية المجتمع بحقوق أطفال التوحد،

– رفع مستوى الوعي المعرفي لمربيات رياض الأطفال لكيفية التعامل مع أطفال التوحد واحتياجاتهم.

ضرورة إعتماد وحدات برياض الأطفال تتناول دمج ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع،

– تشجيع فتح فصول الدمج برياض الاطفال،

– إعتماد لجنة مكونة من أخصائي نفسي وأخصائي اجتماعي في رياض الأطفال أثناء التسجيل لرصد الحالات وتحويلها للجهات ذات الاختصاص.

110 عدد الحاضرات بين قائدة ومربية وأم ومهتمة أتفقن على ضرورة تقديم برامج توعوية لدعم تفعيل الشراكة بين رياض الاطفال ومراكز الرعاية .

يذكر انه يوجد ثلاث مراكز بالقطيف لرعاية اطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وهم

1) مركز الرعاية النهارية التابع للجنة التنمية الاجتماعية بالقطيف

2) مركز زهور المستقبل وهم لرعاية جميع انواع الحالات

3) مركز تواصل للتوحد التابع لجمعية القطيف الخيرية وهو مخصص لرعاية أطفال التوحد.

Open