الرئيسية / محليات / صناعة الإبداع وشحذ الهمم، عنواني فعاليتي تدريب متسابقات سيدة الأخلاق  

صناعة الإبداع وشحذ الهمم، عنواني فعاليتي تدريب متسابقات سيدة الأخلاق  

زهور العيد ، تصوير فضيلة الجارودي – مسابقة أخلاق البر 

خلال ورشة “صيد المبدعين” التي قدمها الإعلامي والكاتب فوزي صادق يوم السبت الفائت 25 مارس 1438 ضمن برنامج تدريب متسابقات اخلاق البر، تم تناول اهمية تنمية المواهب الإبداعية، والتي تكون نتاج بواطن أفكارالشخص التي تدل على معرفته بما لديه من طاقات لتتحول إلى خبرات ومنها يخلق الإبداع الحقيقي والخروج بالعمل المألوف بصورة غير مألوفة.

وفي العصف الذهني الذي دار خلال الورشة، استقرأ الكاتب مدى اتساع المهارات التي تمتلكها المتسابقات، واكد على اهمية تنميتها وبالخصوص مهارات الكتابة موضحا كيفية اظهار هذه المواهب لتكون في متناول الجميع ليتم الحكم الحقيقي على مستوى الابداع الذي تمالكه كل منهن.

ونبه صادق لمعوقات الإبداع التي قد تقضي على الإبداع الشخص سواء كانت من الشخص نفسه، لعدم إيمانه وثقته بقدراته وعدم تنميتها، أو من المحيطين بسبب السخرية، او الجمود على الخطط اوالقوانين اوالإجراءات او التشاؤم، بالإضافة لغياب التمكين من بعض الجهات في المجتمع.

وتحدث المهندس منصور الزاير في استضافته بعنوان “شحذ الهمم” عن أهمية الإيمان بالذات والوعي بها موضحا ان العقبات التي يمر بها الإنسان فرصة له لابد أن تكون دافعا للإيجابية والنجاح والإبداع ، كما أن التعلم من المجتمع ومن الناجحين تعتبر فرص أخرى للوصول إلى الهدف المطلوب.

كما حث المتسابقات على البحث عن هذه الفرص ففي كل عام تقل الفرص، لأن التنافسية تزداد والشخص المؤهل هوفقط من يستطيع اصطيادها. فالإبداع والنجاح هو مخزون من الذهب داخل الإنسان عليه التنقيب عنه، مع البحث من حوله عن الأشخاص المناسبين لأدوار مفيدة في حياته ولن يجد لذة النجاح الحقيقي إلا إذا كان للآخرين وله أثر في المجتمع.

اختتم البرنامج بتقديم مجموعة من المتسابقات لوحة بعنوان “بصمتي هويتي” لكي تكتب عليها المتسابقات عبارات تمثل حبهن لوالديهن.

Open