الرئيسية / محليات / سيدة الأخلاق تستضيف مشاريع عالمية “شباب من أجل التغيير” أنموذجًا 

سيدة الأخلاق تستضيف مشاريع عالمية “شباب من أجل التغيير” أنموذجًا 

زهور العيد – مسابقة سيدة الأخلاق

واصلت متسابقات الأخلاق البرنامج التدريبي للأسبوع السادس، يوم أمس الجمعة 24 رجب 1438. وقد خصص البرنامج لعرض مشاريع ونتاج المتسابقات في مسار البر حيث تقدم المتسابقات اعمالا تعبر عن قيمة بر الوالدين منطلقة من المهارات والهوايات التي تتقنها في ذلك. حيث تنوعت الاعمال لتشمل الشعر، والرسم، والتصاميم الفنية، مع الخواطر والخطب والاداء التمثيلي الذي يعبر عن المعنى الحقيقي لذلك.

وعرضت المتسابقات ، اللاتي توزعن على ١٢ مجموعة، نتاجهن في مسابقة الأعمال الجماعية لاقتراح تصميم كشعار للمسابقة، حيث قدمت كل مجموعة تصميمًا يعبر عن فكرة المسابقة والأهدف الذي تعمل من أجلها.

خضعت المتسابقات للتقييم من قبل لجنة التحكيم، التي اتخذت من العروض فرصة لتشكيل صورة اوضح عن كل المتسابقات في ادائهن وتعانلهن وسلوكهن ومهاراتنهن.

واستعرضت الكثير من الاعمال المقدمة حيث اظهرت المتسابقات مواهبهن المتعددة بشكل معبر.

واتاحت المسابقة فرصة للمتسابقات على الاطلاع على أحد البرامج العالمية المتاحة للفتيات السعوديات من خلال استضافت المسابقة “البرنامج العالمي شباب من أجل التغيير”، حيث بدأت المدربة فرح الفرج حديثها بأن المسابقة هي المبادرة لاستضافة هذا البرنامج العالمي التطوعي والذي بداء انشطته عام 2002 من فكرة بسيطة في كندا تهدف للتواصل العالمي مع الشباب في العالم لمناقشة الهموم والقضايا الاجتماعية وما يسعون له من تطلعات مستقبلية، في طرح أفكار لمشاريع.

وبينت كيف توسع وانتقل إلى العالم العربي عام 2008م متخذا من مكتبة الاسكندرية مقرا له، ثم ثم في المملكة عام 2009م، لمحاولة إشراك الشباب في بناء مجتمع فعال وتطور من تقديم مشاريع تطوعية إلى استثمارية مرتبطة بالتقنية، تقدم بصورة مسابقة.

وحثت الفرج المتسابقات على خوض تجربة التسجيل للتنافس للحصول على فرصة تبني المشاريع المقدمةً لما لذلك من عائد تنموي عليهن وعلى المجتمع.

صاحب برنامج الجمعة، استضافة كلية لينكون حيث خصص لها بركن لتعريف المتسابقات بالتخصصات الدراسية المتاحة في الكلية.

Open