الرئيسية / منوعات / 10 أساليب عقاب للطفل بديلة عن الضرب

10 أساليب عقاب للطفل بديلة عن الضرب

نظراً لتفشي ظاهرة الضرب كنوع من أنواع العقاب لتربية أبنائنا ولردعهم عن إرتكاب الأخطاء أو تكرارها , ولربما يكون الضرب نوعاً من تنفيس الغضب لأحد الوالدين أو لأسباب أخرى لا علاقه لها بالتربية السليمة التي نناشده لنربي جيل يخلو من الأزمات النفسيه .

إن للضرب عواقبَ وخيمة -على الصعيد النفسي والجسدي- إن كان خارج الأسس التي يجب إعتمادُها، وقد يؤدّي إلى إنهيار نفسية الطفل وتحطيم مستقبله..

ودائما نسأل ما هي أساليب العقاب البديلة عن الضرب ؟ يحتار الأهل فيما يتعلق بمسألة تربية الأطفال و ما يتعلق بالبدائل من أساليب التربية عن الضرب، ولا يجب أبداً معاقبة الطفل الصغير لأنه لا يدرك ما يقوم به ولا يمكنه التفريق بين الصواب، والخطأ. ولأن تصرف الطفل يكون من غير قصد، لذلك يجب عدم معاقبته نهائياً.

اليك 10 طرق بديلة للعقاب المؤذي :

1 ـ النظرة الحادة أو الهمهمة:

فلها تأثير إيجابي عندما توجه له نهي أو أمر وتنظر في عينيه بحده فيصل إليه أنك غاضب منه ولكن لابد من التدرب على هذه الطريقة مع الطفل منذ سن مبكر.

2- الحرمان من الأشياء المحببة للطفل:

إذا كان طفلك وقحاً وعدوانيا أو يرفض القيام بواجباته المدرسية، فالطريقة المثالية لعقابه هي حرمانه من الأشياء التي يفضلها، على غرار حرمانه من ألعاب الفيديو، أو من الخروج مع أصدقائه، أو من فسحة نهاية الأسبوع.

وفي مثل هذه الحالة، يجب تطبيق العقوبة على الفور، أي فور قيام الطفل بالخطأ، وبالتالي، يمكن لأحد الوالدين أن يحرم طفله من بعض امتيازاته، لكن دون المساس بحاجياته الأساسية.

3- إجبار الطفل على الاعتذار:

في حال أَلحَق طفلُك الأذى بأحدهم، فالعقاب المناسب لمثل هذا التصرف هو إقناعه بالاعتذار لذلك الشخص.

عادةً يكون إقناع الطفل بالاعتذار صعباً للغاية، ولهذا السبب يجب أن تجبره على الاعتذار حتى يعي عواقب إلحاق الضرر بالأشخاص من حوله، في المرة القادمة.

4- اختر منطقة معزولة عن الآخرين في المنزل:

مثل كرسي محدد في زاوية الغرفة أو الممر. وتأكد من أن الطفل على معرفة بسبب هذا العقاب والمدة التي سيقضيها .

5- فرض ضريبة على الطفل:

خصص صندوق يدفع عن كل فعل أو قول غير ملائم نقودا وافعل أنت معه كذلك إذا فعلت أو قلت لفظا غير لائق ضع أيضا نقودا لكي يتعلم أن ما نتفق عليه يسري على الكبير والصغير.

6- أن يترك ليتحمل نتائج عمله بعد تنبيهه مسبقاً:

فمثلا إذا إمتنع عن عمل الواجبات إتركه يذهب للمدرسة ويتحمل أمام مدرسته عواقب ما صنعه.

7- الهجر و الخصام:

فهذا سلاح مهم جداً يجب أن تستعمله خاصة وإن كانت علاقتك بطفلك جيدة ويحبك، الهجر يؤلمه كثيرا ويعود عما فعله.

8- إظهار عدم الرضا وخيبة الأمل:

دع الطفل يحس بخيبة أملك نظراً للتصرف الذي ظهر من طرفه. ويجب أن توضح للطفل ما كنت تتوقعه. تأكد من فهم الطفل الصواب من الخطأ وما هي القوانين. وأخبر الطفل بما سيحدث إذا استمر في التصرف بشكل غير لائق وصحيح.

9- كتاب أو قصة كعقاب:

يعد هذا الأسلوب من أعظم طرق العقاب وأروعها، فإن كان طفلك مشاغباً ومثيراً للمتاعب، من المستحب أن نعطيه قصةً يطالعها ونحثه على إنهائها.

ويفضل أن نختار قصةً تعكس بعض التصرفات المشابهة للتي يقوم بها طفلك في الغالب مع إبراز عواقبها الوخيمة، فعادة ما تحتوي القصص على حكايات وعبر يمكن للطفل أن يستفيد منها.

بالإضافة إلى ذلك، قد تحتوي هذه القصص على العديد من المشاكل التي قد يتعرض لها طفلك، مما يتيح له فرصة التعلم والاطلاع على كيفية تجاوز مشاكله الشخصية.

 10- التجاهل:

عادةً ما يتصف الأطفال بنشاطهم المفرط الذي قد يتحول في بعض الأحيان إلى مصدر إزعاج.

ويتمثل الحل الأنسب والعقاب الأمثل لمثل هذه الحالات في اعتماد أسلوب التجاهل، إذ يمكننا في مرحلة أولى أن نشرح له أنه في حال استمر في التصرف بتلك الطريقة لن نتحدث معه ثانية.

وفي مرحلة ثانية، نستطيع ترك الطفل وحده في الغرفة وعدم إعارته أي اهتمام إلى أن يهدأ، ونحاول أن نوضح له سبب الغضب ومدى سوء سلوكه إثر التزامه بالهدوء.

الضرب ممنوع تماماً:

يمنع بتاتاً أن تضرب طفلك مهما كان حجم إساءته أو سوء تصرفه، وتذكر دائماً أن استعمال القوة الجسدية يولد لدى الطفل شعوراً بأن الأقوى على حق دائماً.

كما تَرسخ العقوبات الجسدية في ذاكرة الإنسان، وتولد لديه إحساساً بانعدام الثقة في نفسه وفي الآخرين. وأثبت علماء النفس أن الأطفال الذين يعاقبون عن طريق الضرب، تتولد لديهم مشاعر الخوف من العقاب دون أن يدركوا فداحة تصرفاتهم.

هذه النقطة تعتبر مهمة للغاية، إذ إن وظيفة العقاب لا تتمثل في إيذاء الطفل أو إرباكه وتخويفه، وإنما ترتكز بالأساس على الدور التربوي والتأديبي.

ومن اللافت للنظر أنه في اليابان على سبيل المثال، يمنع منعاً باتاً معاقبة الأطفال الذين لم يبلغوا ثلاث سنوات مهما كان نوع العقاب.

وعموماً طالما هناك وسائل إيجابية فعالة فيحسن ترك هذا الأسلوب بقدر الإمكان لا تسمح لأية تصرفات من أبنائك أن تستفزك إلى درجة الضرب حتى ولو كانت مشاجرات مزعجة ومقلقة.

Open