الرئيسية / محليات / نحن و المبادرة (مقال )

نحن و المبادرة (مقال )

بقلم : علي حسن

ونحن في هذه الأزمة والتي من خلالها نهضت ثلة من شبابنا لحمل همومها على كاهلهم من خلال المبادرة لتنظيف القديح لغيرتهم وحرصهم على قديح الجميع وليست قديحهم فقط بالطبع ،

وعلى حساب وقتهم وصحتهم من أجل الجميع مشكورين ومثابين ولهم أجر عظيم إن شاء الله .

ومن باب التعاون البسيط الذي نقدمه أمام عملهم الضخم الذي قاموا به من رفع القمامات بالسيارات الخاصة بهم وإخراجها بعيدًا عن المنازل  ، وجب علينا ببساطة أن نضع القمامة بكيس وربطه وبما أنه لا يخلو منزل تقريبًا من سيارة فباستطاعتنا إخراج الكيس لأقرب حاوية من الحاويات التي قامت بوضعها هذه المبادرة المباركة وأثناء خروجنا لأعمالنا أو قضاء حاجاتنا .

واقعًا لن نجد قمامة أمام منزل إذا ما تعاونا بهذا الشكل اللافت الذي يدل على عدم المسؤولية من قبل البعض .

 للأسف من لا يعطي القيم والمبادىء السليمة وحتى حق الجيرة اهتمام سيكون أنانيًا حيث يفعل لغيره مالا يرضى أن يفعل به  لتبقى واجهات منزله نظيفة وهذا المنزل هو مكب النفايات فيكون الضحية ويتحمل تبعات هذا التكدس الغير صحي والغير أخلاقي .

 تكاتف الجميع في هذه الأزمة واجب وليس فرض كفاية فالجميع مسؤول عن قمامته فلا يؤذي أحد جاره بهذه الطريقة .

Open