الرئيسية / منوعات / دكتور : ” الطفل يحتاج لاحتضان والديه وتقبيلهم لزرع الوعي والمسؤولية في شخصيته

دكتور : ” الطفل يحتاج لاحتضان والديه وتقبيلهم لزرع الوعي والمسؤولية في شخصيته

القديح 24 – متابعات

بين الدكتور السيد مهدي الطاهر ، أن الطفل ، يحتاج لاحتضان والديه وتقبيلهم لزرع الوعي والمسؤولية في شخصيته ، وقال : إن الطفل ، يحتاج إلى الاهتمام بالتركيز عليه ، من خلال احتضان والديه ولمساتهم وتقبيلهم ، مؤكدًا على أن هذه الأشياء مهمة كثيرًا في جانبها التربي في الأسرى ، لزرع الوعي والمسؤولية والمحبة في الأبناء ، كذلك البنات ، في المحاضرة ، بعنوان ” التربية في السنوات الأولى ” .

وذكر إن الطفل ، معبئ بكل الإمكانيات وبكل الطاقات ، الفكرية أو النفسية أو الاجتماعية أو الانفعالية أو الجسمية أو الفسيولوجية ، مفيدًا لأنه يأتي من واقع الوراثة ، والوراثة ، التي فيها القابلية .

ونوه إلى الحاجة إلى التعبئة ، في مسألة التطور ، ليستفاد من الاستعدادات ، من السعه والقابلية والاستطاعة ، مشددًا : هي مرحلة مهمة جدًا .

 ودعا إلى المعرفة ، مشيرًا إلى أن المعرفة متوفرة باتساع الأفق ، بوجود ” الإنترنت ” ، الذي سهل على الإنسان ، الحصول على المعلومة ، التي يحتاجها في كل الاتجاهات والألوان المعرفية والتربوية .

وقال : في كل القضايا ، بإمكاننا أن نقرأ قبل الزواج ، كذلك قبل الإنجاب ، وقبل تربية المراهق ، مبينًا بأن هناك معرفة لابد أن نتعامل معها .

وبين أن ” فطرة الله التي فطر الناس عليها ” ، هي استعداد وراثي، مؤكدًا على ضرورة الاستفادة الفطرة ، لنخرجها إلى حاله الفعل ، ممارسة حياتية واقعية ، منوهًا إلى أنه لا يمكن أن نقول أن الشراسة والعدوانية وعم التأدب – على سبيل المثال لا الحصر – ، أنها من الفطرة ، إنما كلها دخيلة على السلوك .

واعتبر مقولة ” ابنك لسبع وأدبه سبع ” ، أنها من المرتكزات المهمة في التربية ، التي من خلالها ، مسافة التحول في السلوك والتغيرات النفسية ، مشددًا على منح الطفل مساحة من الحرية ، في هذا السن ، وهي بحد ذاتها ، تكشف له حركة إيجابيه ، تقوده إلى الفطرة ، ليستطيع أن يتحرك من خلالها ، ليتأتي دور الأب في تنظميم ذلك ، مشيرًا إلى أن الأطفال ، يأخذون من الآباء من حيث لا يعلم الآباء .

Open