الرئيسية / رياضة / القبضة المضرية.. صدارة بجدارة

القبضة المضرية.. صدارة بجدارة

محمد الخباز – اليوم

تواصل بطولة الأمير فيصل بن فهد للدوري الممتاز لكرة اليد متعتها وإثارتها المعهودة، التي تتمثل في التنافس المثير بين مختلف فرقها، وبالخصوص تلك الفرق التي تنتمي للمنطقة الشرقية، وللقطيف على وجه التحديد، حيث تحظى مبارياتها باهتمام جماهيري كبير، مما يضفي عليها عامل الحماس، رغم وجود الفوارق الفنية في العديد منها.

وتنطلق مساء اليوم الإثنين منافسات الجولة الثامنة من البطولة، وذلك بإقامة لقاءين على صالة الهيئة العامة للرياضة بالدمام، حيث يجمع الأول بين الفريق الأول لكرة اليد بنادي النور ونظيره في الوحدة، فيما يتقابل في الثاني فريقا الخليج والصفا.

ويكتسي اللقاء الأول -الذي يقام بين النور والوحدة في تمام الساعة الـ(3:00)م- أهمية قصوى بالنسبة للفريقين، حيث يسعى النور لاستغلال غياب المتصدر مضر عن منافسات هذه الجولة وتقليص الفارق الذي يبعد بينهما إلى نقطتين فقط، فيما يرغب الوحدة في خطف انتصار مهم خارج أرضه وبعيدا عن جماهيره، من أجل مشاركة أبناء سنابس مركز الوصافة.

ويدخل النور اللقاء وهو يحتل المركز الثاني برصيد (12) نقطة، فيما يأتي الوحدة في المركز الثالث برصيد (10) نقاط.

أما في اللقاء الثاني، الذي يجمع بين الخليج والصفا في تمام الساعة الـ (4:30)م، فيبحث من خلاله الفريقان لتحقيق الانتصار ومصالحة جماهيرهما، غير الراضية عن نتائجهما في الجولات الماضية.

ويبدو أن الخليج سيرمي بكامل ثقله خلال هذه المواجهة، وجلب نقاطها، للتأكيد على أن خسارته أمام الوحدة وتعادله الأخير أمام الأهلي حدثا بسبب قرارات تحكيمية خاطئة، فيما لن يقبل الصفا بتعرضه للخسارة الثالثة في مسيرته هذا الموسم والثانية على التوالي، بالنظر للأسماء المميزة التي يمتلكها الفريق، والقادرة على تحسين مركزه الحالي.

ويدخل الخليج اللقاء وهو في المركز الخامس برصيد (8) نقاط، فيما يحتل الصفا المركز السابع برصيد (5) نقاط.

ومع نهاية الجولة السابعة من بطولة الأمير فيصل بن فهد للدوري الممتاز لكرة اليد، ما زال الفريق الأول لكرة اليد بنادي مضر يبرز نفسه كأفضل فرق الدوري الممتاز، وأكثرهم جاهزية وتجانسا، للحصول على اللقب الغائب عن خزائنه منذ عدة سنوات.

مضر قدم مستويات مميزة منذ بداية الموسم، وشكل الإبقاء على المدرب الاسباني فرناندو بربيتو عاملا مهما في الحفاظ على تجانس الفريق، كما شكلت عودة الحارس المخضرم هشام غزوي إضافة قوية للفريق، الساعي بكل قوة لمواصلة منافسته على كل الألقاب رغم عدم التعاقد مع أي لاعب محترف خلال الموسم الحالي.

ويتصدر الفريق المضري جدول ترتيب الدوري الممتاز بـ(16) نقطة، تحصل عليها من خلال الانتصار في ثمانية لقاءات، كان أبرزها أمام فرق كل من: الأهلي، الخليج، الصفا، والوحدة.

أما النور -الذي سيطر على البطولات المحلية في السنوات الثلاث الماضية، ونجح في تحقيق لقب البطولة الآسيوية الأخيرة- فقد تأثر كثيرا في بداية الموسم الحالي، بالمشاكل الإدارية والمادية، وهو ما ساهم في تأخر إعداده، وعدم ظهوره بالمستوى المعروف عنه خلال لقاء الجولة الأولى أمام الخليج، ليخسر بنتيجة (23-31)، قبل أن ينتفض في الجولات التي أعقبتها، محققا (6) انتصارات متتالية، جعلته يحتل مركز الوصافة بـ(12) نقطة.

في المقابل، ظهر الوحدة بمستوى فني أكثر تميزا من الموسم الماضي، وتمكن من الحلول في المركز الثالث برصيد (10) نقاط، عقب نهاية الجولة السابعة، حيث تمكن من تجاوز اختبارين مهمين على أرضه أمام الصفا والخليج، فيما فشل في اختبارين آخرين خارج أرضه أمام كل من الأهلي ومضر.

فيما ما زال الأهلي يحاول استعادة مستوياته الكبيرة، التي جعلته يتربع على زعامة كرة اليد السعودية لسنوات طويلة، لكنه ما زال يعجز عن ذلك، حيث يحتل المركز الرابع برصيد (9) نقاط، جمعها من خلال الانتصار في (4) لقاءات والتعادل في لقاء واحد، مقابل الخسارة في لقاءين، على أرضه وبين جماهيره، أمام مضر والنور.

الخليج، الذي بدأ الموسم الجديد بانتصار كبير على النور بفارق (8) أهداف، وهو ما أعطى الكثير من الأمل لجماهيره الغفيرة بعودة أمجاد يد الدانة، لكن التراجع كان سريعا، وبالتحديد في الجولة الثانية، التي خسر خلالها أمام مضر بفارق (6) أهداف، قبل أن يتعادل في الجولة الثالثة أمام الترجي بنتيجة (29-29).

وعاد أبناء سيهات للانتصار في الجولة الرابعة على حساب العربي، وعلى المحيط في الجولة السادسة، قبل أن يخسروا أمام الوحدة في مكة بفارق هدف، ويتعادلوا في الدمام مع الأهلي بنتيجة (27-27)، في لقاءين شهدا احتجاجا خليجيا كبيرا على القرارات التحكيمية.

يد الدانة تحتل المركز الخامس برصيد (8) نقاط، وتتأمل جماهيرها بأن تستعيد عافيتها خلال الجولات المقبلة، من أجل العودة للمنافسة على الذهب الغائب عنها منذ سنوات طويلة.

ويقدم فريق الترجي نفسه كأحد الفرق المتطورة خلال الموسم الحالي، رغم افتقاده للخبرة المطلوبة، التي ساهمت في ضياع بعض النقاط منه، خصوصا في اللقاء الذي جمعه بالخليج، وانتهى بتعادل الفريقين.

البحارة يحتلون المركز السادس في الترتيب العام برصيد (6) نقاط، جمعها من الانتصار في لقاءين والتعادل في مثلهما، والخسارة في ثلاثة لقاءات.

بينما لم يقدم الصفا حتى الآن المستوى المأمول منه، خاصة عقب التألق الذي ظهر به في البطولة العربية، وإحرازه الميدالية البرونزية فيها، حيث يحتل المركز السابع برصيد (5) نقاط.

ويبدو أن المحيط، الذي كان الحصان الأسود في نهاية الموسم الماضي، قد تأثر كثيرا برحيل نجمه حسين المحسن لنادي مضر، وإصابة شقيقه صادق المحسن، ليكتفي بجمع (4) نقاط، من انتصاره في لقاء وحيد، وتعادله في لقاءين، وخسارته لثلاثة لقاءات.

أما العربي، الذي فاجأ الجميع بتصدره لجدول الترتيب العام بتحقيقه انتصارين مع نهاية الجولة الثانية، فقد شهدت نتائجه تراجعا كبيرا، وخسر في خمس مواجهات متتالية، ليتراجع للمركز التاسع برصيد (4) نقاط.

ولم يحقق فريقا العدالة والعروبة أي انتصارات خلال الموسم الحالي، حيث يحتل العدالة المركز العاشر برصيد نقطتين، تحصل عليهما من تعادلين أمام كل من المحيط والصفا، فيما يحتل العروبة المركز الحادي عشر برصيد خالٍ من النقاط، عقب خسارته لمواجهاته السبع.

توقف اضطراري

يتوقف الدوري السعودي الممتاز لكرة اليد، عقب مباريات الجولة الثامنة، التي تقام مبارياتها على مدار يومي الإثنين والثلاثاء، وذلك لمدة تقارب الـ(9) أيام، من أجل مشاركة المنتخب السعودي في بطولة تونس الدولية خلال الفترة من الـ(25) وحتى الـ(29) من شهر اكتوبر الجاري، التي تأتي ضمن استعدادات أخضر اليد للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم.

احتجاجات تحكيمية

شهدت الجولات الماضية من الدوري الممتاز لكرة اليد، العديد من الاحتجاجات على القرارات التحكيمية المتخذة، التي وصفت من قبل البعض بالفاضحة، حيث طالب العديد من المنتمين للعبة بمحاسبة الأطقم التحكيمية التي تدير اللقاءات، وإخضاع الحكام السعوديين إلى دورات تحكيمية مكثفة، مؤكدين أن المستوى التحكيمي لا يرتقي أبدا للمستوى الذي وصلت له اللعبة في المملكة.

Open