الرئيسية / محليات / المدرسة الثانوية الأولى بالقديح تنفذ عدد من الأنشطة

المدرسة الثانوية الأولى بالقديح تنفذ عدد من الأنشطة

القديح 24

نفذت الثانوية الأولى بالقديح عددا من الأنشطة، بدأتها ببرنامج “تنمية مهارات اللغة الإنجليزية” وذلك يوم الأحد الموافق 1439/3/8 هـ استهدف طالبات الصف الثالث ثانوي بقسميه العلمي والأدبي، تحت إشراف معلمة اللغة الإنجليزية/ ريم الناصر، بهدف تمكين الطالبات من ممارسة اللغة الانجليزية خارج نطاق الصف والمنهج، وتقوية شخصيتهن واخراجها من دائرة الخوف أو الخجل من التحدث باللغة الانجليزية، وزيادة الثروة اللغوية لديهن، وتعويدهن وتدريبهن على الاستماع والقراءة باللغة الإنجليزية.

وتزامنا مع البرنامج تم تفعيل إذاعة صباحية باللغة الإنجليزية تضمنت آيات من الذكر الحكيم، وفقرة عن أهمية اللغة الانجليزية، وكيفية تطوير المهارات الأساسية للغة (الاستماع والقراءة)، وسؤال الطالبات عن تجاربهن في تقوية اللغة الانجليزية، واداء مشهد قصير عن الضمائر النسبية حيث تقمصت كل طالبة ضمير معين وأخبرت الطالبات عن نفسها وفي ماذا تُستخدم، واختتمت الإذاعة بمسابقة بعنوان “تهجئة الكلمات”.

كما تم تنفيذ ندوة بعنوان (ضغوط الحياة) لمعلمة علم النفس/ مرفت ال عرقان والطالبة/ مريم السيد بإشراف معلمة التربية الأسرية/ ميساء الغانم وذلك يوم الثلاثاء الموافق 1439/3/10 هـ بحضور مشرفتا التربية الأسرية/ وفاء العفيجي وسميرة الحارثي، وموجهة لطالبات الصف الأول ثانوي مع منسوبات جمعية مضر ومجموعة من الأمهات، بهدف تفعيل مبادرة الصفوف الحرة، حيث بدأت الدورة بآيات من الذكر الحكيم مع طالبة الدمج الفكري/ فاطمة الفرج، رحبت بعدها قائدة المدرسة المكلفة/ حصة الخالدي بالحاضرات وشكرت القائمات على البرنامج، ثم شرح لفكرة مبادرة الصفوف الحرة وارتباطها مع مفهوم الشراكة مع المعلمة/ميساء الغانم، مع نشاط استفتاحي حركي عبارة عن مسابقة (أسرع طالبة في نفخ البالون )، أعقبها وقفة مع علم الفيزياء مع المعلمة/ سعاد الزاهر فسرت فيها سبب انفجار البالون مع استمرار عملية النفخ، ثم بدأت المعلمة/ ميرفت العرقان والطالبة مريم السيد الندوة والتي احتوت على مجموعة من المحاور هي: الضغوط النفسية وماهيتها، الاثار التي تظهر على الافراد الذين يواجهون الضغوط، مصادر الضغوط، وأنواعها، وعلاقة الضغوط بالصحة، وكيف نتخلص من الضغوط النفسية، ومسابقة لمجموعة من الطالبات، كما تخلل الندوة وقفة اجلال إلى شهداء الواجب، ومداخلة الى المرشدة ايمان الصفار سردت فيها قصتها مع وفاة والدتها وكيف تخلصت من الضغط النفسي بتعلم الحياكة وتعليمها، وفي الختام كرمت المعلمة/ ميساء الغانم الطالبات المشاركات بتوزيع شهادات التقدير والهدايا التذكارية، فيما شكرت الأستاذة وفاء العفيجي القائمات على البرنامج والحاضرات والطالبات.

وفي يوم الأربعاء الموافق 1439/3/11 هـ وبحضور قائدة المدرسة وجميع منسوباتها، تم تفعيل اليوم العالمي للجودة، بهدف المساهمة في نشر ثقافة الجودة والتميز والاتقان وتعزيز التوجهات نحو تطبيقها في التعليم العام لتحقيق رؤية المملكة 2030، حيث بدأ البرنامج بآيات من الذكر الحكيم، تلاه مقطع فيديو يشرح حديث الرسول عليه السلام ( إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه ) ، ثم نبذة عن الجودة، وتناول شعار الجودة ( القيادة التربوية تصنع الفرق ) واستعراض أبرز الصفات التي يجب أن تتوفر في القائد التربوي، وفلسفة النملة للتحسين المستمر والدروس العظيمة المستفادة منها، ورؤية المملكة للجودة الوطنية والتي أطلقت في المؤتمر الوطني الثالث للجودة 1432هـ، والحوكمة في التعليم تعريفها وأهدافها وآلياتها، ومبادرة ارتقاء الشراكة مع الأسرة والمدرسة والمجتمع وأهدافها لرفع جودة العملية التربوية ومستويات الطلبة التحصيلية، تم بعدها تكريم سفراء الجودة من الطالبات المشاركات، واختتم البرنامج بجولة على الأركان المختلفة.

تقرير / ثريا اوحيد

متابعة/ إيمان الهاشم

Open