الرئيسية / منوعات / “الضمان الصحي”: علاج الحالات الطارئة لا يحتاج لموافقة مسبقة من شركة التأمين

“الضمان الصحي”: علاج الحالات الطارئة لا يحتاج لموافقة مسبقة من شركة التأمين

أوضح مجلس الضمان الصحي، أن الحالات الطارئة الإسعافية لمستفيدي الضمان الصحي التعاوني لا يحتاج علاجها لموافقة مسبقة من شركة التأمين، وعلى مقدم الخدمة إبلاغ الشركة خلال 24 ساعة من وقت استقبال الحالة.

وبحسب المتحدث باسم المجلس ياسر المعارك، فإن حامل وثيقة الضمان الصحي التعاوني لا يتحمل أي تبعات مالية عدا نسبة التحمل المنصوص عليها في الوثيقة، مضيفاً أن وثيقة الضمان الصحي التعاوني تغطي نقل المرضى والحوامل في الحالات الطارئة لأقرب موقع مناسب لتلقي العلاج، شريطة أن يكون النقل بوسيلة إسعاف مرخصة.

وأشار المعارك إلى أن وثيقة الضمان الصحي التعاوني تغطي حتى 500 ألف ريال تشمل تغطية نفقات الكشف والفحص والأشعة والعلاج والأدوية والجراحات، باستثناء الجراحات التجميلية ما عدا الناتجة عن إصابة مشمولة بتغطية الوثيقة، كما تستثنى الإصابات التي يلحقها الشخص بنفسه عمداً.

ودعا متحدث مجلس الضمان الصحي التعاوني المستفيدين إلى الوعي بحقوقهم التأمينية التي يوفرها لهم نظام الضمان الصحي، وذلك عبر الاطلاع على النظام ولائحته التنفيذية، أو بالتواصل مع المجلس عبر قنوات الاتصال التي يتيحها للرد على استفساراتهم وتساؤلاتهم.

Open