الرئيسية / منوعات / غرفة الشرقية تطلق أول ديوانية لتطوير ودعم الموارد البشرية

غرفة الشرقية تطلق أول ديوانية لتطوير ودعم الموارد البشرية

ضمن مبادراتها لدعم الموارد البشرية

القديح 24

شهدت غرفة الشرقية مساء اليوم الثلاثاء 9 يناير 2018 إطلاق أول ديوانية في قطاع الموارد البشرية تحت مسمى (ديوانية الموارد البشرية)، كمنصة لتبادل الخبرات والمعارف لتطوير هذا القطاع في مؤسسات القطاع الخاص، وتقديم الاستشارات في هذا المجال.. وذلك في لقاء حضره مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة عبدالرحمن بن فهد المقبل، والمدير المكلف لصندوق تنمية الموارد البشرية عبدالعزيز اليوسف، وعدد كبير من المسؤولين وممثلي الشركات والمتخصصين من الكليات والجامعات وقطاع الموارد البشرية.

من جهته أوضح مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن المقبل في كلمة له أمام الحضور بأن هذه الديوانية في حال إطلاقها سوف تكون عونا لنا في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية حيث تساهم في سد فجوة عدم معرفة أو استيعاب بعض القوانين والأنظمة التي تصدرها الوزارة .

و أوضح بأن غياب المعلومة قد يؤثر على العطاء، شاكرا ومقدرا لدور الغرفة في هذا المجال .

وقال المقبل نعد قطاع الاعمال على تسهيل مهامهم بالتعاون والتنسيق مع الادارات ذات العلاقة مشيرا الى ان الديوانية مشروع يسير في هذا الاتجاه الذي نسعى اليه، كما انه يخدم المستفيدين في جهات عدة منها قانونية واجرائية وفرع الوزارة يضع امكانياته لخدمة المستفيدين.

وتحدث خلال اللقاء رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالرحمن بن صالح العطيشان، إذ أشار إلى أن غرفة الشرقية تعمل تماشيًا مع الجهود الوطنية في تعزّيز المعرفة بأهمية المكون البشري ودوره في تحقيق التنمية المستدامة، وكذلك التأكيد بين أوساط مجتمع الأعمال على أن الوصول إلى فهم واضح لأهمية عمل وتطوير الإدارات المسؤولة عن العنصر البشري في الشركات أو المؤسسات، من شأنه أن يُعزّز عملية التوطين ويُحقق أكبر مُعدّل ممكن من الكفاءة في أداء الموظّفين، وهو ما يعود إيجابًا على استمرارية الأداء الفعّال للشركات وتحقيق الأرباح .

وقال إن الإدارات الموارد البشرية أهمية كبيرة في عالم الأعمال بسبب تعدّد الأدوار التي تُمارسها سواء من حيث تزويدها للمؤسسات بالكفاءات والمُؤهّلات المُتنوعة أو من حيث إرساءها لقواعد الانتماء والعمل وفقًا لسياسات لفريق الواحد بين جميع موظفي المؤسسة، ورغم ذلك، فإنها لاتزال أكثر الحلقات الإدارية احتياجًا لأخذ مكانتها التي تستحقها وإلى المزيد من التحديث والتطوير ومتابعة أداء أفرادها .

من جانبه قال رئيس لجنة الموارد البشرية بغرفة الشرقية الدكتور صالح بن علي الحميدان بأن هذه الديوانية هي واحدة من منتجات وخدمات ومبادرات لجنة الموارد البشرية بغرفة الشرقية، والتي تحظى بدعم غير محدود من مجلس الإدارة والامانة العامة في الغرفة.
وقال الحميدان إن اللجنة تسعى لخدمة سوق العمل والعاملين في قطاع الموارد البشرية، والذين نرى أنهم بحاجة إلى عقد لقاءات دورية تجمعهم، وهذا جزء من دور هذه الديوانية التي تسعى لتحقيق هدف رفع الكفاءات ومناقشة المشكلات وتبادل المعارف، وأن تكون مرجعا للجهات الراغبة في تقديم المشورة، سواء كانت جهات حكومية أو خاصة.

ولفت إلى أن الغرفة ـ ومن خلال هذه اللجنة ـ قد قامت بالعديد من المبادرات على هذا الصعيد منها معرض التوظيف السنوي، والهاتف الاستشاري وقبلها مركز التوظيف الذي تتحدث عنه إنجازاته الكثيرة.

مؤكدا بأن اللجنة وأعضاءها يتعاطون مع التطور الهائل التي تشهده بلادنا بمختلف الصعد، بما فيها الموارد البشرية التي تبنته بصورة مباشرة رؤية المملكة 2030 .

وتم خلال اللقاء تقديم عرض مرئي ذكر فيه بأن رؤية الديوانية هي “أن تكون تجمعا مهنيا ومصدرا موثوقا لمنسوبي الموارد البشرية بالمنطقة الشرقية”، ورسالتها هي “توفير بيئة لتبادل المعلومات والخبرات في مجال الموارد البشرية والأنظمة المتعلقة بها وتعزيز مهارات وخبرات الأعضاء من خلال عقد اللقاءات الدورية”.

وقال بأن الهدف الرئيس للديوانية هي ” عقد لقاءات دورية لمختصي وخبراء الموارد البشرية في الشركات والمؤسسات لتبادل المعلومات والخبرات في جميع ما يتعلق بالموارد البشرية من انظمة وسياسات وإجراءات”.

وتابع : أما الأهداف الثانوية للديوانية ـــ فهي نشر المعرفة وتبادل الخبرة من خلال عقد اللقاءات الدورية والتي يتم خلالها دعوة خبراء ومختصين بالموارد البشرية، والمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 وبرنامج الملك سلمان لتنمية الموارد البشرية من خلال تبادل الخبرات والبرامج وأفضل الممارسات في مجال الموارد البشرية.

وتهدف الديوانية ـ حسب العرض المرئي ـ إلى المساهمة في إبداء الرأي في مشاريع القرارات المتعلقة بالموارد البشرية في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية أو غيرها من الأجهزة الحكومية، وكذلك اطلاع الأعضاء على كل ما هو حديث على المستوى المحلي والدولي في مجال تطبيقات وبرامج الموارد البشرية، وتوفير قاعدة معلومات لأفضل الممارسات والخبرات في مجال الموارد البشرية، والتعاون مع الجامعات والمؤسسات والهيئات والجمعيات المهنية في مجال الموارد البشرية .

وعن اهم أنشطة الديوانية فهي اللقاءات الدورية بحد أدنى 6 لقاءات في السنة، وتكون بعضها مقتصرة على الأعضاء، وبعضها مفتوحة للجميع. وشهد اللقاء فترة نقاشات حول العديد من الموضوعات ذات العلاقة بالموارد البشرية .

Open