الرئيسية / أخبار / أكثر من 4 آلاف مخالف مرور في الشرقية يقضون عقوبتهم بخدمة مصابي الحوادث

أكثر من 4 آلاف مخالف مرور في الشرقية يقضون عقوبتهم بخدمة مصابي الحوادث

بدلا من قضائها داخل حجز المرور
سيف الحارثي – اليوم

كشف تقرير إحصائي حصلت عليه «اليوم» عن إيقاف 4468 قائد مركبة مخالفا للأنظمة المرورية بالظهران في المنطقة الشرقية وتحويلهم لتلقي عقوبات بديلة بمجال الخدمة المجتمعية في مستشفى الظهران العام بدلا من قضائها داخل حجز المرور، وأشارت الاحصائيات إلى انخفاض نسبة المخالفين إلى ما يقارب 70 % خلال العام الماضي عن السنوات الثلاث السابقة له، فيما أظهرت أن نسبة المخالفين السعوديين تصل إلى 94 %، يقابلها 6 % مخالفين أجانب.

وتأتي هذه المبادرة المجتمعية التي انفردت «اليوم» العام الماضي بنشر تفاصيلها، كمبادرة أولى من نوعها جاءت بناء على اتفاقية تعاون بين مستشفى الظهران العام وإدارة المرور تحت شعار «خذ بيدي لسلامتي» للاستفادة من المخالفين مروريا في الخدمة الصحية المجتمعية وهو الأمر الذي انعكس إيجابيا على هؤلاء الأشخاص بعد أن اصبحوا من الملتزمين بالأنظمة المرورية خلال الفترة الماضية.

وأوضح لـ«اليوم» مدير مستشفى الظهران العام مبارك الحارثي أن المبادرة سجلت خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة منذ بداية العام الهجري 360 قائد مركبة تم إيقافهم لتجاوزهم الأنظمة المرورية وتحويلهم إلى مستشفى الظهران العام لتلقي عقوبات بديلة تتمثل في الخدمة الصحية والمجتمعية للمرضى، مبينا أن إجمالي المخالفين الذين تم إيقافهم منذ انطلاق المبادرة بلغ 4468 مخالفا خلال 5 سنوات تقريبا من اعتماده رسميا، حيث تم إدراجهم ضمن برنامج مختص تحت شعار «خذ بيدي لسلامتي» والذي يتضمن فعاليات لخدمة المرضى داخل المستشفى وأخرى توعوية وتثقيفية تهدف لتحويلهم إلى قائدي مركبات ملتزمين بأنظمة السلامة المرورية، وأشار إلى معاودة شخص واحد فقط من هؤلاء المخالفين مروريا لتكرار المخالفة بعد انتهاء خدمته المجتمعية للمعاقين بالمستشفى، فيما اصبح البقية من الملتزمين بالسلامة المرورية، وأضاف: النسبة الأكبر من المخالفين خلال السنوات الماضية كانت من فئة الشباب حيث ارتفع العام الماضي بشكل ملاحظ عدد المخالفين الذين قضوا عقوبتهم بالخدمة المجتمعية داخل المستشفى وخاصة في رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة من مصابي الحوادث المرورية.

وأكد الحارثي أن فكرة المبادرة تتمثل في ترسيخ مفهوم الشراكة المجتمعية بين إدارة مرور الظهران ومستشفى الظهران العام بما يخدم أفراد المجتمع حيث ترتكز على أهمية التوعية بالسلامة المرورية والمساهمة في الحد من حوادث المركبات من خلال فرض عقوبات بديلة تلزم المخالفين بالخدمة المجتمعية داخل المستشفى إضافة إلى تنفيذ برامج توعوية وتثقيفية عن الالتزام بأنظمة السلامة المرورية.

وأشار الحارثي إلى أن ما يقارب 53 % من المرضى المنومين في مستشفى الظهران العام هم من مصابي الحوادث بمن فيهم ذوو الاحتياجات الخاصة الذين اصيبوا بإعاقات نتيجة حوادث مرورية واصبحوا في إقامة دائمة بالمستشفى، مبينا أن العديد منهم تحولوا إلى محاضرين داخل المدارس والجامعات والمجمعات التجارية يقدمون النصح والتوجيه لأفراد المجتمع بهدف الالتزام بالسلامة المرورية مستعرضين تجربتهم المريرة مع حوادث المركبات حيث ساهموا بشكل إيجابي ومؤثر في توعية وتثقيف المستهدفين من طلاب المدارس والجامعات والشباب عموما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open