الرئيسية / محليات / مدينة صفوى: فناني وفنانات الوطن تنفذ مبادرة “ديرتنا ملونه”

مدينة صفوى: فناني وفنانات الوطن تنفذ مبادرة “ديرتنا ملونه”

"المغربل" البلدية ستقف مع الفريق لتذليل جميع المعوقات التي قد تواجه الفنانين والفنانات
القديح 24

انطلقت أمس الإثنين مبادرة “ديرتنا ملوّنة” والتي يقوم بتنفيذها مجموعة من فناني وفنانات الوطن بعد أن قاموا بحصر أكثر من 100 موقع في مدينة صفوى كمرحلة أولى، وذلك بدعم وإشراف من بلدية محافظة القطيف.

وعن فكرة المبادرة قالت قائد الفريق الفنانة فهيمة الفريد: “فكرة المبادرة انطلقت من مجموعة من فناني وفنانات مدينة صفوى وتم عرضها على سعادة رئيس بلدية محافظة القطيف، والذي أبدى استعداده ودعمه الكامل لتنفيذ هذه الفكرة وتحويلها إلى مبادرة تضم جميع فناني وفنانات الوطن، وذلك لتعزيز الشراكة المجتمعية بين البلدية وأفراد المجتمع”.

وأكدت الفريد على إن فريق العمل يتميّز بحب الخير والوطن واستعدادهم الدائم للمساهمة في نشر الوعي الفني تطوعياََ، مشددةً على إن كلمتهم اتفقت على الإرتقاء بالحس الفني في الوطن بكل وسيلة ممكنة وإبداعية ومبتكرة.

وأشار المنسق العام للمبادرة محمد التركي إلى أن فريق العمل إرتأى إضافة لمسات جمالية في جميع الأحياء وأبرز المواقع على مستوى محافظة القطيف وذلك من خلال استقطاب مجموعة من الفنانين والفنانات لتنفيذها، لافتًا إلى أهمية إبراز المواهب والطاقات الفنية وتوظيفها في مشاريع فنية ضخمة تعكس روح الفن والجمال في المنطقة.

وثمّن التركي التجاوب السريع لبلدية محافظة القطيف واحتوائها للمبادرة وفريق العمل، مشيدًا بالدعم المعنوي الذي لمسه فريق العمل من رئيس البلدية المهندس زياد مغربل الذي استقبل الفريق قبل إسبوع والذي أعطى دافعًا كبيرًا لهم للإنطلاق دون أي تردد، مبيّنًا أهمية إحتواء الطاقات والكفاءات التي يزخر بها الوطن.

وأوضحت الفنانة زهراء آل سعيد أن الهدف من هذه المبادرة هو استغلال الطاقات الإبداعية الشابة ذات الذوق الفني العالي في الارتقاء بالمستوى الجمالي والفني من خلال نشر الثقافة الفنية وإبراز الطاقات الواعدة لوضع دور فاعل ومؤثر في تنمية الثقافة الفنية.

وبيّنت آل سعيد أن من أهداف المبادرة أيضًا هو دمج الخبرات الفنية الفردية تحت مجموعة واحدة لتبادل الخبرات واستخراج الطاقات الكامنة وتوجيهها لخير الإنسان والمجتمع، وتوسيع الثقافة الفنية الأصيلة المحلية لإبرازها على مستوى الوطن والعالم، كما أن من أهدافها أيضًا بث روح جمالية تساهم في إعادة إحياء الأماكن المهملة، وتكاتف أفراد المجتمع نحو تنمية الوطن وعشقه والمساهمة في تنميته.

من جانبه.. أكد رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس زياد مغربل على إن المبادرة هذه تأتي من صميم العمل البلدي، وإن البلدية ستسخر كل إمكانيتها لإنجاحها وإبرازها بالمضمون الذي انطلقت من أجله.

ودعا المهندس مغربل عموم الفنانين والفنانات في عموم المحافظة للمشاركة فيها وتطويع الفن بمختلف أنواعه لإضافة الجمال على مدن وقرى المحافظة، مشيدًا بفريق العمل الذي خطّط ومازال ينفّذ المبادرة، مشددًا على إن البلدية ستقف مع الفريق لتذليل جميع المعوقات التي قد

تواجه الفنانين والفنانات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open