الرئيسية / محليات / آل السيد ناصر.. تقدم محاضره في “تربية واعية”

آل السيد ناصر.. تقدم محاضره في “تربية واعية”

زكية أبو الرحي - القديح 24

أقام جلس التقوى النسائي، مساء اليوم الجمعة الموافق ٣٠ جمادى الأولى 1439هـ، محاضرة بعنوان “نحو تربية واعية” بحسينية ام أبيها بالقديح، قدمتها أخصائية علم النفس، بتول آل السيد ناصر.

وبدأت المحاضرة بطرح أسئلة للحاضرات وتوصلت معهن الى احتياج المربين للتربية الواعية.

وتناولت المحاضرة، انماط التعلق الآمن ( الواثق ) والغير آمن (الغير واثق)، مشيرة الى أن الأفراد الذين لديهم تعلق آمن أكثر توافقا مع البيئة ومع الأشخاص المحيطين بهم ويكونون أكثر تطورا في: الوعي الذاتي، التعاطف، الضبط الإنفعالي، والدافعية الذاتية.

وأوضحت أهمية التعامل مع مشاعر الأطفال والإعتراف بها وتفهمها ومساعدتهم على تسمية هذه المشاعر.

وناقشت، مع الحضور بعض المشاكل وكيفية التعامل معها بطريقة تجمع بين العقل والعاطفة، مشيرة الى أن الشخص يستطيع أن يستخدم العقل والعاطفة عند 25 سنة.

وتطرقت الى التعزيز فهناك تعزيز ايجابي وتعزيز سلبي مشيرة الى أنواع التعزيز المادي والمعنوي ومتى يمكن تعزيز الطفل وماهي طرق التعزيز والأساسيات في استخدامه.

وتحدثت عن العقاب الإيجابي والسلبي، مضيفة أن الأساسيات في استخدام العقاب، وموضحة بعض الأخطاء في التربية.

واختتمت بقولها التربية مسؤلية وآمانة فلنكن أكثر وعيا بها.

وقالت هالة الشرفاء “للقديح 24″، “بأن الورشة ممتازة وفيها حيوية وواقعية وتفاعل واضح من الحضور”.

وأشارت شريفة العلوي إلى أن الورشة فعالة وغير رتيبة وتناسب جميع المستويات.

وعبرت بتول السعيدي، عن مدى الفائدة التي حصلت عليها حيث اكتسبت أساليب وأفكار جديدة واكتشفت بعض الاخطاء التربوية.

و طالبت الدكتورة رحمة الحصار، تكرار مثل هذه الورش الممتعة.

وفي الختام تقدمت رئيسة مجلس التقوى النسائي بتقديم الشكر للأستاذة بتول على الورشة الشيقة ذات الفائدة متمنية منها المزيد.

الجدير بالذكر بأن المجلس بدأ برنامج تحت عنوان ليرأف صغيرهم بكبيرهم عبارة عن سلسلة ورش تهتم بالتربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open