الرئيسية / فعاليات / الدكتور “الجارودي” يقدم رسالة شكر لجميع من واساه في فقد والدته

الدكتور “الجارودي” يقدم رسالة شكر لجميع من واساه في فقد والدته

سعيد بن سلمان الجارودي

“شكر الله سعيكم”

من الدكتور سعيد الجارودي

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى :

((يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتي))

وقال تعالى :

((كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ))

وقال تعالى:

(( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ * أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ))

إنا لله وإنا إليه راجعون

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدرة عائلة الجارودي والقلاف وارحيمان والزاهر يقدمون الشكر والعرفان لكل من قدم واجب العزاء والمواساة في فقيدتنا الوالدة الحنونة.

 أصالة عن نفسي ونيابة عن كافة اسرتي اشكر كل من قدم لنا التعزية الصادقة والمواساة في وفاة الوالدة الغالية الحاجة زينب بنت حسين ارحيمان. تغمدها الله بواسع رحمته واسكنها فسيح جناته وحشرها من محمد واله محمد وجعل قبرها روضة من رياض الجنة إنه سبحانه وتعالى ولي ذلك والقادر عليه.

أشكر كل من قدم لنا واجب العزاء سواء بالحضور أو بصادق الشعور من خلال الاتصال الهاتفي او الوسائل الاجتماعية ونسأل الله أن يجزآكم عنا خير الجزاء وألا يريكم أي مكروه في عزيز.

إن المصاب في فقد الوالدة الحنونة كان جللاً والألم كبيراً ولكن بفضل الله ثم بفضل ما قدمتموه لنا من تعازيكم الحارة ومواساتكم الحسنة ودعواتكم الصادقة واسترحامكم الجميل وشعوركم النبيل خفف عنا وجميع عائلتي الشيء الكبير وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على طيب أصلكم وصادق شعوركم.

نسأل الله أن يجازيكم عنا خير الجزاء وأن يجزل لكم المثوبة وان يجعل كل ما بذلتموه من أجلنا في ميزان حسناتكم جميعا. كما نسأل الله جل جلاله بأن لا يري أي منكم مكروه وان يكون سبحانه حافظاً لكم في هذه الدنيا وان يغفر لكم جميعا وان يتولاكم في الصالحين والصديقين إنه ولي ذلك والقادر عليه.

لقد عجزت أن أُسطر ما تستحقونه من الثناء والإجلال والتقدير والعرفان، ولكن لا أملك إلا أن أستبيحكم العذر في التقصير.

شكر الله سعيكم وأعظم أجركم وجزاكم الله عنا خير الجزاء.

” إنَّا لِلّه وَإنَّا إِلَيّه رَاجِعُون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open