الرئيسية / أخبار / أمانة الشرقية: خطة تطويرية كاملة لسوق الخضار المركزي بالدمام

أمانة الشرقية: خطة تطويرية كاملة لسوق الخضار المركزي بالدمام

القديح 24

تواصل أمانة المنطقة الشرقية ممثلة في الإدارة العامة للأسواق وفقا لتوجيهات معالي أمين المنطقة المهندس فهد بن محمد الجبير لتطوير سوق الخضار المركزي بالدمام، وذلك من خلال تطوير العديد من الخدمات التي من شأنها إبراز السوق في أفضل الحالات التي تضمن سلامة المواد الغذائية للمستهلكين من خضار وفواكه، إلى جانب حرص الأمانة لعدم تعرض التجار والمزارعين من الخسائر جراء تلف بضائعهم في فصل الصيف.

وأرست الأمانة مشروع إنشاء مظلة كبيرة على أحد المقاولين لتجمع العديد من المباسط بشكل أكبر من المظلة السابقة ، إلى جانب تكييفها بعد إغلاقها من أجل الحفاظ على إطالة أمد صلاحية الفواكه وضمان استلام المستهلكين لهذه الفواكه والخضار بجودة عالية، خصوصاً مع اقتراب فصل الصيف.

وبدأت الإدارة العامة للأسواق برفع جدول الكميات لدراسة الأولويات التي سيتم البدء العمل بها في تطوير السوق وصيانته، علما بأنه سيتم تركيب كاميرات مراقبة السوق بالكامل، حيث سيتم الانتهاء منها في غضون شهر، وكذلك سيتم تغيير اللوحات الإرشادية بالسوق وتحويل البوابات من بوابات عادية إلى بوابات إلكترونية، علاوة على تزويد السوق بمكائن الصرف الآلي لتسهيل عمليات سحب النقود للمستهلكين ورواد السوق.

وسعت الإدارة العامة للأسواق لوضع آلية لتنظيم دخول الشاحنات ومراقبتها مراقبة تامة منذ بداية دخولها حتى مغادرتها السوق مروراً بتنزيل بضائعها، إلى جانب ضمان تواجد المختبر المتنقل والذي سيتواجد بالسوق بشكل دوري لفحص الفواكه والتأكد من سلامتها، علما بأنه يتم وبشكل يومي سحب عينات من السوق ويتم إرسالها للمختبر المركزي لفحصها لضمان سلامة الفواكه والخضار.

من جانبه أكد مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية محمد بن عبد العزيز الصفيان بأن توجيهات معالي امين الشرقية المهندس فهد الجبير لتطوير سوق الخضار المركزي يأتي ضمن خطة موضوعة مسبقا على مراحل وتم البدء في بعضها بالفعل نظراً لأهمية السوق والذي يعتبر من الأسواق البارزة على مستوى منطقة الخليج ، وأن أمانة المنطقة الشرقية حريصة كل الحرص على تطويره وتطوير الخدمات التي يقدمها السوق للتجار والمستهلكين.

وكشف الصفيان إلى أنه تم حصر العقود للمستأجرين وسيتم تطبيقها على الواقع وسيتم تحويلها إلى عقود إلكترونية بحيث يتم تجديدها إلكترونياً، إلى جانب تخصيص موقع إضافي داخل السوق للمزارعين والذي سيمكنهم من إقامة الحراج البلدي بالسيارات لفسح الازدحام على موقعهم السابق، وكذلك صيانة الشوارع بالسوق والتي تم إصلاح الإنارة فيها بشكل كامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open