الرئيسية / محليات / القديح.. 84 سيدة يكتشفن الأساليب التربوية الصحيحة في تربية الأبناء

القديح.. 84 سيدة يكتشفن الأساليب التربوية الصحيحة في تربية الأبناء

ضمن ورشة "همسات دافئة" نظمتها "نسائية مضر"
زينب الناصر - القديح - تصوير: زينب الناصر

ضمن شراكة مجتمعية بين نسائية مضر وثانوية القديح للبنات نُظمت ورشة “همسات دافئة في تربية الأبناء ” مساء الأربعاء الخامس من جمادى الثاني بحضور 84 من سيدات المجتمع والتي قدمتها المدربة مرفت العرقان استاذة علم الإجتماع والمدربة المعتمد في وزارة التعليم.

وتضمنت الورشة استعراضا للأساليب التربوية الصحيحة في تربية الأبناء واتباع النمط المتوازن في التربية واحترام الوالدين لبعضهم البعض ، وكذلك التعود على النقاش والاقناع ، وأخيراً منح الطفل شيئا من الحرية ، والصداقة بين الوالدين والطفل.

وأكدت المدربة أن الطفل يحتاج إلى تربة صالحة ينشأ فيها وظروف مناسبة تصقل مواهبه ، كما يحتاج إلى هندسة وموازنة بين ميوله وطاقاته.

وبينت هدف التنشئة الاجتماعية من خلال خلق طفل سوي يتصرف دون خوف ولا عدوانية ويتحدث بكل أريحية، وشددت على الاحتياطات التي تجعلنا نقترب بإطفالنا من السوية والتوافق الاجتماعية.

وأوضحت العرقان الأساليب الخاطئة في تربية الأبناء ومنها الحماية الزائدة وآثارها السلبية على شخصية الطفل ، وهذا الأسلوب يولد شخصية ضعيفة فاقدة الثقة بالنفس.

وذكرت  أسلوب التدليل الذي يشجع الطفل على تحقيق معظم رغباته بالشكل الذي يحلو له مما يجعله طفلا غير ملتزم بالقوانين وليس لديه القدرة على تحمل المسئولية.

وفي ختام الورشة ، ونيابة عن  رئيسة اللجنة النسائية أميرة الناصر ، شكرت الأستاذة باسمة الجنبي المدربة مرفت العرقان لما بذلته من جهد متميز في توعية المجتمع بأهمية الطرق الصحيحة في تربية الأبناء.

يُذكر أن هذه الورشة هي الثانية ضمن الشراكة المجتمعية بين ثانوية القديح ونسائية خيرية مضر ، وتتطلع اللجنة لمزيد من الورش والفعاليات ضمن الشراكات المجتمعية في المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open