الرئيسية / مقالات / طفلي لا يتقن مهارات، فهل أؤجل تسجيله بالمدرسة؟

طفلي لا يتقن مهارات، فهل أؤجل تسجيله بالمدرسة؟

همسة سلوكية (4)
الأخصائي النفسي أحمد آل سعيد

طرحت احدى الامهات علي مشكلة ابنتها التي لا تتقن كل مهارات التعليم من كتابة وقراءة وحفظ بشكل صحيح.

السؤال..

كيف لي ان اسجلها بالمدرسة بما ان عمرها سيصبح خمس سنوات وثمانية اشهر وقت افتتاح المدرسة للعام القادم فهل تنصحني بتسجيلها ام تأجيلها للعام الي بعده؟

اجبتها بالآتي..

اولاً نحن لا نحكم على قدرة الطفلة على الدراسة من عدمه بمجرد احساس الأهل بأنها غير قادرة وانما هناك محكمات للموضوع:

اوله الفحص الطبي

ثانية اختبار الذكاء

ثالثة السيرة التعليمية للطفلة في الروضة

فليس من المعقول ان نحكم على الطفل انه غير قادر على الدراسة ونحن لا نعلم كم نسبة ذكاءه ولم نعرف رأي معلمته بالروضة ولم نشاهده والاحظ سلوك بالعيادة وصحيح ان وقت افتتاح المدرسة “بتكون الطفلة عمرها اقل من ست سنوات” ولكن التأجيل ليس هو الحل.

نقيس سمع الطفلة ونقيس نظرها ورأي الاطباء ورأي المختصين والوحدة الصحية المدرسية التي سوف تكشف عليها ستقرر ذلك.

نصيحتي ان لا نقرر التأجيل قبل أن نتأكد من سلامة الطفلة وأن اكثر الاطفال قد تكون المشكلة راجعة لأسباب اخرى فهي قد تحتاج لمساعدة ودعم وتشجيع وتقوية ومبكر ايضاً في هذا العمر الخوف من مسألة التعليم ولكن صحيح ان الفحص المبكر مهم لانه لو كانت هناك مشكلة صحية او سلوكية من الان معالجتها وتنتهي المشكلة وكما ذكرنا في الهمسة السلوكية 1 لعل البنت طبيعية جداً.

فلما الاستعجال في القرار بالتأجيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open