الرئيسية / مقالات / من أرج الجرح

من أرج الجرح

أمل الفرج

من دفءِ عبرتِها وهائجِ ندبِها

ضمتْ قبورًا كالتماعةِ قلبِها

فغدا النداءُ يمضّها في دربِها

(يا أهل يثرب لا مقام لكم بها

قُتل الحسين فأدمعي مدرار)

لم يبقَ للآهاتِ فيها مخرجُ

وكما البتولةِ جرحُها يتأرّجُ

ندبتْ حسيناً والنداءُ توهُّجُ

(الجسم منه بكربلاء مضرج

والرأس منه على القناة يدار)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open