الرئيسية / وفيات / الشاب سعيد عبدالكريم محمد الحجر في ذمة الله

الشاب سعيد عبدالكريم محمد الحجر في ذمة الله

القديح 24

انتقل إلى رحمة الله تعالى الشاب سعيد عبدالكريم محمد الحجر ، عن عمر ناهز الـ 48 عاماً.

الفاتحة: بدءًا من الأبعاء 1436/6/26هـ، للرجال في حسينية قائم آل محمد (الغربية)، الساعة 5:00 عصرا، و 9:00 ليلا.

  • وللنساء ..في حسينية السبطين بالناصرة (لمدة 3 أيام) الساعة 4:00 عصرا و 8:00 ليلا.

“القديح 24” تتقدم بخالص العزاء والمواساة لذوي الفقيد ، وتدعو الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

” إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ “

13 تعليق

  1. أبو منتظر القديح

    الله يرحمه برحمته ويصبر أهله وفاقديه بالصبر والسلوان

  2. علي حسن سلمان ال عبيد

    الله يرحمه

  3. الله يرحمه

  4. جعفر الحليلي ابو حيدر

    انا لله وانا اليه راجعون تغمده الله بواسع رحمته وألهم الله ذويه الصبر والسلوان. لروحه وﻷرواح موتى المؤمنين والمؤمنات رحم الله من قرأ سورة الفاتحة. ربي احشره مع محمد وآل محمد

  5. محمود العلوان ابومصطفى

    الله يرحمه

  6. الله يرحمه و يسكنه فسيح جناته

  7. عبدالخالق ال درويش

    تغمد الله الفقيد بواسع رحمته
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)

  8. نبيل الناصر ( أبو محمد )

    الله يرحمه برحمته الواسعة وأسكنها فسيح جناته مع محمد وآل محمد

  9. أم جواد القمر

    الله يرحمه برحمته الواسعة ويسكنه الله فسيح جناته مع محمد وآل محمد عليهم السلام ويجعل الله مثواه الأخير الجنة و يلهم أهله الصبر و السلوان بمصائب أهل البيت عليهم السلام…

  10. عبدالخالق مدن أبو حسين

    رحمه الله تعالى رحمة الأبرار وحشره مع محمد وال محمد. وإنا لله وإنا إليه راجعون..

  11. إنا لله وإنا إليه راجعون
    الله يرحمه برحمته الواسعة ويحشره مع محمد وآل محمد ويلهم ذويه الصبر والسلوان

  12. محمود العلوان ابومصطفى

    الله يرحمه برحمته الواسعة ويلهم اهله بالصبر والسلوان

  13. نبيل الناصر ( أبو محمد )

    الله يرحمه برحمته الواسعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open