الرئيسية / محليات / نسائية خيرية مضر تحتفي بعيد الأم في رحلة كبار السن

نسائية خيرية مضر تحتفي بعيد الأم في رحلة كبار السن

فاطمة آل السيد ناصر - القديح 24 - تصوير: هدى العباس

كمبادرةٍ اجتماعيةٍ تهدف للاحتفاء بكبيرات السن ورعايتهن، أقامت اللجنة النسائية بجمعية مضر الخيرية أمس الجمعة ٢١ جمادى الآخرة برنامجًا خاصًّا بعيد الأم في فعالية رحلة كبار السن بحضور ١٥٠ سيدة، مستهدفةً الجدات والأمهات ونساء المجتمع، وذلك في استراحة زهرة العقبي بالقديح.

وافتتح البرنامج بقراءةٍ من الذكر الحكيم، تبِعتها مقدمة الحفل ماريا آل عبيدان بكلمةٍ وصفت فيها مكانة المرأة في الإسلام، ودورها الفعّال في بناء المجتمع.

وكان لرئيسة اللجنة النسائية السابقة الأستاذة بتول السعيدي كلمةً حثت فيها على الوفاء بحق الأم وواجباتها، وتلتها مشاركة لرئيسة اللجنة النسائية الأستاذة أميرة الناصر، ثم تكريم اللجنة الاجتماعية للأسر المنتجة.

واستذكرت الحاضرات صورًا من الماضي في حوارٍ مع ندى آل حيان، كان منها كيفية إعداد الدوخلة وأصولها، وكيفية طبخ الأجداد لأمعاء الدجاج والتي اشتهرت بطعمها اللذيذ.

وتجسدت المعاني السامية المتمثلة في الأم من حنانٍ وصبرٍ وفداء في فقرة “أمي في عيون الشعراء” والمُقدمة من الشاعرات فضيلة الكريكيش، أمل الفرج، رباب رامس، ووفاء الطويل.

وكان للحكايا والحزاوي نصيب مع زكية أبو الرحي في حكاية “أبو سبع البنات”، والتي حملت بين دفتيها رسالةً سامية مضمونها المساواة بين البنات والأولاد وعدم التفرقة بينهم.

وقدمت طالبات المدرسة المتوسطة الأولى بالقديح جنة محمد ابو شاهين، عروبة حسن العبيدان، فاطمة محمد الشيخ، زهراء مهدي البندري، سكينة جعفر أبو الرحي، وسكينة سعود الشيخ أحمد عرضًا تمثيليًا بعنوان “تمسّى يا معلم”، والتي استرجعت فيها الأمهات ذكريات الماضي الجميل من عاداتٍ ومفرداتٍ وعِبَر.

واخْتُتم البرنامج بعرضٍ للأزياء الشعبية والتراثية المعروفة قديمًا لدى الجدات والأمهات، وقدمته الأخوات سلمى، إسراء، فاطمة أبو الرحي، ونور الهدى آل خضر.

وتنوعت أركان الفعالية بين ركن الأطفال ومسرح الدمى بتقديم مديحة حياض ورباب القروص، والمعرض الفني “حكايات” والذي احتوى على ٣٥ لوحةً فنية، وركن فنيات الخط، وركن المجسمات التي صورت مسيرة حياة الأجداد بين العلم والعمل للفنانة زهراء هجلس، وركن دار باب الحوائج لتصحيح التلاوة، وركن الهاتف الاستشاري للأخصائية بتول آل السيد ناصر، والركن الصحي للممرضة رملة آل توفيق، وركن الأسر المنتجة وركن المطبخ الشعبي.

وشكرت المشاركات في الفعالية اللجنة النسائية على مبادرتها الهادفة، وعبرت إحداهن: “فعالية جميلة ومشوقة، وأهداف سامية وإفادة مميزة، فشكرًا لعضوات اللجنة”.

يذكر أن هذه الفعالية جاءت ضمن سلسلةٍ من البرامج والورشات الهادفة التي تقيمها اللجنة النسائية بجمعية مضر الخيرية طوال العام.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open