الرئيسية / مقالات / العمر الأمثل لإلتحاق الطفل بالمدرسة

العمر الأمثل لإلتحاق الطفل بالمدرسة

همسة سلوكية (7)
الاخصائي النفسي أحمد آل سعيد

وردني هذا السؤال من احدى الامهات ..

لو كان الطفل يعتبر شاطر و يحفظ بس فيه مهارات يحتاجها للمدرسة و للحين بتخلص السنة و ما أتقنها.. و عندي خيار أدخله المدرسة في عمر 5 سنوات ونص او 6 سنوات و نص .. أي واحد بيكون أفضل ؟ هل تأخير السنة بيظلم الطفل ؟؟ ..أو بيكون جهد مضاعف على الطفل و الأم لو دخل في عمر صغير ؟؟ مع ملاحظة انه المناهج الحالية تعتمد عالطفل بشكل كبير و ما فيه أحد متفرغ بشكل كامل لمذاكرته ..

اجابتني كالآتي..

نحن الان لسنا ملزمين بتعليم الطفل بخمس سنوات ونصف الا اذا كان يتقن المهارات الاساسية التي يعتمد عليها في التعليم بصف اول ابتدائي كالقدرة على مسك القلم والكتابة للحروف الهجائية وقراءتها وكتابة الارقام العشرة بشكل صحيح وحفظ بعض السور القصيرة جداً والتمييز للالوان والاشكال الى حد ما ولا انصح بالضغط على الطفل في هذا السن بدخول المدرسة اذا كان غير جاهز وهو لم يصل للست سنوات فعلاً

صحيح نحن يهمنا بالمقام الاول ان ذكاء الطفل بالمستوى الطبيعي وان فحصه الطبي سليم وانه لا توجد لديه مشاكل لا سمع ولا نظر ولا اضطرابات نمائية او سلوكية فلما الاستعجال.

وعلى العكس من ذلك لا انصح بتأجيل تسجيل الاطفال الذين اعمارهم لا تقل عن خمس سنوات وعشرة اشهر وقت افتتاح المدرسة خصوصاً انه اغلب المهارت يتقنونها اللهم الا في طريقة الكتابة لم يستطيعوا تشبيك الحروف او الجمع او الطرح او الحفظ لبعض السور القصيرة فلا نتردد بتسجيله خصوصاً اذا كانت الحالة الصحية سليمة وذكاءه سليم وحتي في الاعمار المقاربة للست سنوات ان وجد عندهم بعض المشاكل الصحية او نسبة الذكاء اقل من المتوسط فالافضل تسجيلهم وهم بالمدرسة سيصنفون مع اي فئة سيتعلمون وهل بالدمج او بفصول خاصة لهم حسب مرئيات وزارة التعليم وتوجيه الوحدة الصحية.

عندنا مشكلة بالاول كانوا اولاد اقل من ست سنوات قادرين على الدراسة وما حالفهم الحظ لان التعليمات لا تسمح وحرموا بسبب ذلك اطفال كثير.

ولكن اليوم لدينا مشكلة عكسية ان بعض الاهالي مصرين على تسجيل ابنائهم الاقل من ست سنوات بخمس سنوات ونصف او قريب من هذا العمر وهم غير جاهزين وبالنهاية يقابلون مشاكل كثيرة بسبب اصرار الاهل على دخولهم للمدرسة.

انصح ان يقيم الطفل قبل ان يقرر دخوله فإذا نصح بالتسجيل يسجل واذا لا فالافضل التأجيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open