الرئيسية / رياضة / العسكر يتوج ” ساوباولو ” بطلا لدورة المنيرة الرمضانية ال (١٢)

العسكر يتوج ” ساوباولو ” بطلا لدورة المنيرة الرمضانية ال (١٢)

اللجنة الاعلامية - دورة المنيرة الرمضانية

توج رياض العسكر رئيس رابطة فرق الأحياء بالمنطقة الشرقية فريق ساوباولو بلقب دورة المنيرة الرمضانية الخيرية ال (١٢) لكرة القدم، عقب تغلبه على ميلان بركلات الجزاء الترجيحية، في اللقاء الختامي الذي جمع بينهما مساء أمس الأربعاء، وسط حضور اجتماعي ورياضي وجماهيري غفير جدا.

حفل الختام انطلق بتلاوة من الذكر الحكيم للقارئ السيد محسن الحريري، أعقبه كلمة للجنة المنظمة ألقاها عقيل الحمران، ومن ثم استعراض مثير بالأشرطة الضوئية، تضمن دخول أعضاء اللجنة المنظمة للملعب من أربع جهات حاملين معهم شعار الدورة، الذي صمم بطريقة احترافية عن طريق الأشرطة الضوئية، قبل أن يتفاعل الجمهور الحاضر مع استعراض الألعاب النارية.

وفي ختام الفقرة الاستعراضية، التي استمرت لما يقارب ال (١٥) دقيقة، تم تقديم الفريقين المتواجدين في المباراة الختامية بإسلوب فريد من نوعه، قبل أن يتم ادخال كرة المباراة عبر كرة كبيرة تزينت بشعار الدورة الرسمي.

ساعة الحسم انطلقت مع صافرة الحكم ابراهيم الاصيل الذي أعلن عن انطلاق احداث المباراة النهائية المثيرة بين فريقي ساوباولو وميلان.

وكأي مباراة ختامية، كان الحذر واضحا على كلا الفريقين، وبالرغم من ذلك فإن أحداث شوطي اللقاء، شهدت حصول ميلان وساوباولو على عدد من الفرص السانحة، وبالخصوص الأول الذي كاد أن يحسم النتيجة لصالحه في الدقائق الأخيرة، لو لا تألق دفاع ساوباولو.

التعادل السلبي أجبر الفريقين على الاحتكام لركلات الجزاء الترجيحية، التي ابتسمت لساوباولو، بعد تسجيله ل (٤) ركلات في مقابل (٣) ركلات لميلان، ليعلن عن تتويجه للمرة الأولى في تاريخه بلقب دورة المنيرة الرمضانية.

وكما كان اللقاء حافلا بالاثارة، لفت حفل الختام الأنظار، وتم فيه تتويج نجوم البطولة الذين تم اختيارهم بدقة عالية من اللجنة المنظمة، حيث توج حارس ميلان كاظم الخباز بلقب أفضل حارس، فيما تحصل لاعب ساوباولو أحمد محيميد على جائزة أفضل لاعب، واختير فلامنجو لجائزة الفريق المثالي، في الوقت الذي تحصل حسين السنونه من فريق الشمال على جائزة أفضل لاعب ناشئ، وعلي جمال لاعب ساوباولو على جائزة الهداف، قبل أن يتوج ميلان بكأس المركز الثاني، وساوباولو بكأس المركز الأول.

أما الحدث الأبرز فتمثل في السحب على أكثر من (٨٠) جائزة، من بينها الجائزة الكبرى، والتي كانت عبارة عن سيارة (شانجان) موديل (٢٠١٨) وكانت من نصيب ابن تاروت ميسور الشايب.

ترقبوا مونتاج نهائي بطولة المنيرة الرمضانية الثانية عشرة 2018

https://twitter.com/3lmuneerah/status/1007844685358993409

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open