الرئيسية / محليات / ” فرح عبدالله ” أول مندوبة توصيل قطيفية للنساء فقط

” فرح عبدالله ” أول مندوبة توصيل قطيفية للنساء فقط

فاطمة الصفار - القديح 24

فرح عبد الله، تخصص موارد بشرية، توظفت في القطاع الخاص وهي في التاسعة عشر، بدأت مشوارها بوظيفة أمينة صندوق بإحدى مشاريع ارامكو في بقيق، وكانت تخرج يومياً قبل شروق الشمس وتعود مع غروبها، وأصبحت مساعدة إدارية في وظيفة آخرى وأكملت دراستها، وهي الآن مساعدة مدير الموارد البشرية في احدى الشركات، ومسؤولة عن قسم كامل وتطمح للأفضل.

وذكرت ” فرح ” أن فكرة أنها تصبح مندوبة كانت وليدة اللحظة بدون تخطيط، وسعيًا منها لمساعدة الفتيات.

ووجهت كلمتها للفتيات و تشجعهن للقيادة قائلة أبعدن عنكن الخوف وكن منطلقات وكلكن ثقة بأنفسكن وتابعن دروس تعليمية في اليوتيوب و اطلعن على الأنظمة المرورية، ولا تعتمدن على الشرح وأخرجن وقدن في المخططات والأحياء، ونصحت بأن يسجلوا في مدرسة شرق للتعليم.

قالت بأن القيادة سهلة ولا تسمحن لأحد بتحطيمكن وتخويفكن بسبب الحوادث، وتابعت بأن على مستوى العالم المرأة هي الأفضل في القيادة والإلتزام بالأنظمة المرورية، وفي بعض الدول هناك بعض شركات التأمين تأمن للمرأة بتكلفة أقل من الرجل لأن سجلها خالي من الحوادث أو حادث بسيط، ومتمنية للجميع بالتوفيق .

وأشارت عن نظرة المجتمع لها وهي تقود لإنهاء بعض المشاوير بإنها نظرة إستغراب وإندهاش وهي لا تلومهم لأنه شيء جديد على المجتمع، ومنوه أن لا يطيلوا النظر عند رؤية فتاة تقود.

وتابعت: وفي المقابل كان هناك موقف إيجابي ومفرح فأول مشوار لها للمغسلة ابتسم لها العامل فرحًا لقيادة المرأة وبأنها لن تحتاج بأن تنتظر من يوصلها أو تصرف بعض المبالغ للسائقين، وايضاً صادفت بعض الفتيات وحيوها بكل حماس وأعطوها دفعة معنوية .

وبينت أن الداعم لها أهلها وصديقاتها وبنات المجتمع، شاكرة الجميع بدون استثناء.

وشددت على الشباب أن يحترموا الأنظمة المرورية والتقيد بالسرعة المحددة وترك التجاوزات التي لا سمح الله تكلف خسارة روح بشرية، مضيفة أن المجتمع في تطور للأفضل فساهموا في بنائه لإنكم انعكاس لصورة المجتمع المتطور ايجابياً وليس سلبياً، مشيرة بمساعدة فتيات العائلة في زرع الثقة بأنفسهن، وشجعوهم بالخروج معهم في مشاوير قصيرة، وادعموهن بالكلام الإيجابي لتعزيز الثقة وترك الخوف والإرتباك.

وأكدت أنها لم تكن تتوقع هذا الاقبال من الفتيات، مبينة سعادتها من مساعدتهن والتعامل معهم

وشكرت تطبيق القديح 24 على الفرصة للتحدث، موفقين لكل خير.

3 تعليقات

  1. موفقين انشاء الله آخواتنا الاعزاء

  2. ما شاء الله بادرة خير على نسائنا المؤمنات في كسب الرزق الحلال والاستفادة من الوقت المهدور

  3. حسين الدخيل

    بادره طيبه وخطوه جباره كل شي يكون في البدايه صعبا ولكن مع مرور الأيام يصبح شي عادي وسهلا الله يوفق الجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open