الرئيسية / محليات / ” الصادق” يهدي قصيدة شعرية لجمعية تراتيل ومدينة صفوى

” الصادق” يهدي قصيدة شعرية لجمعية تراتيل ومدينة صفوى

محمد آل داوود- صفوى

أهدي الشاعر والاستاذ الكفيف ناصر سلمان الصادق ، قصيدة شعرية لجمعية تراتيل الفجر و مدينة صفوى بعد تحقيق الجمعية مساء السبت الماضي على (12) جائزة المسابقة القرآنية الرابعة بمحافظة القطيف، والتي اقامتها لجنة المسابقات بدار القرآن بخيرية القطيف وبرعاية نادي الترجي الرياضي.

واقيمت المسابقة على روح المرحومة الحاجة أم سلمان الجشي وحفيدها بدر أبوخمسين، بمسجد السيدة آمنة بنت وهب بحي المنيرة بالقطيف.

كما تم تكريم الاستاذ الفاضل / ناصر سلمان الصادق بجائزة المتسابق المميز.

القصيدة :
‏علم الهدى حييت يا صرح الهدى
‏علمًا يرفرف بالثقافة منجدًا
‏ألقًا يضيئ بفجره انى بدى
‏بالذكر والترتيل فسأل منشدًا
‏وبفتية حملوا الولاء بحكمةٍ
بالذكر ازكى قول ربٍ يقتدى
هذا هو القرآن أعظم مصدرٍ
إن نحن أدركنا حقيقة الإهتداء
أهلًا بفتية بلدتي صفوى التي
فرحًا بجهد شبيبةٍ أسمى نداء
يا منتدًا بالذكر امسى مألفًا
بيوافع القرآن نعم المنتدى
مهوى قلوب العاشقين لقول من
يتلو الكتاب مرتلًا و مجسدًا
قد ضم أجناس القارئين بلهفةٍ
شيخًا و كهلًا ثم طفلًا منشدًا
يتسابقون مجودين تلاوةً
قد شنّف الآذان من قد جود
نادٍ يقدسه الفؤاد مباركًا
لله من قرأ الكتاب مرددًا
تهديكم الشكر الجزيل بلادنا
هذي القطيف و كل من ألِف الهدى
الخط يفخر بالفتوة دأبه
فرحًا بمن قرأ الكتاب مجودًا
ابدًا يباهي بالشباب مجسدًا
بعظيم فخرٍ منشدًا و مأكِدًا
فشهادة الفذ الأمين تضيئه
في الخالدين و قد تألق مرشدًا
فعليه من رب العباد تحيةً
لشهيد ذكر الله نعم المفتدى
فأمين هاني بالشهادة خالدٌ
في ليلة القرآن لما استشهد
رزأت به هذي البلاد ففقده
أوهى القلوب مجسدًا و مخلدًا
أهلًا بفتيتنا الكرام ذوي الندى
بعطاء من حمل اللواء مئيدًا
هبوا بهمة ماجدٍ يهوى الهدى
يا فتية الإيمان يا أهل الهدى
هبوا بهمة ماجدٍ يهوى الإباء
يا إخوة الإيمان يا أهل الندى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open