الرئيسية / مقالات / دراسة في إنجيل لوقا

دراسة في إنجيل لوقا

سلسلة كتاب في مقالة
رضي الحصار

☆■ سلسلة كتاب في مقالة ■☆

2018 ….. 12

● اسم الكتاب : دراسة في إنجيل لوقا

● المؤلف : علي زلماط

● الناشر : دار صفحات

● الطبعة : الأولى 2016

● عدد الصفحات : 160صفحة

☆●☆●☆●☆●☆●☆

باختفاء الإنجيل الإلهي المنزل على النبي عيسى عليه السلام ، والمبين لشريعته ، فلا يعلم حقيقة اختفائه أو بالأحرى اخفاؤه وتغييبه ؛ لتعقبه أناجيل من وضع البشر فتكثرت وتوالدت حتى لا يعلم على وجه القطع كم بلغت من الكثرة . إلى أن انتشرت المسيحية كديانة جديدة تناطح وتزاحم وتصادم الديانات الوثنية التي كانت منتشرة في الهلال الخصيب ، إلى أن شاع انتشارها في الدولة الرومانية ووصلت إلى عاصمتها روما ، وأصبح الشعب أو الشعوب المحكومة من قبل الرومان يدينون بالمسيحية فكان لابد من اتخاذ خطوة في سياسة القبضة والهيمنة على هذه الشعوب ، إذ أن الشعوب تحكم ويسيطر عليها بطريقتين : إما بقبضة العسكر أو كما يعبر عنها في أدبيات الصحافة المعاصرة “”بالنار والحديد ” ، وإما بالدين أو المعتقد ، والتي عبر عنها ماركس بأنه أفيون الشعوب ، في قوة هيمنته عليها واخضاعهم .

في القرن الرابع الميلادي ، وفي عهد الإمبراطور قسطنطين أصبحت الديانة المسيحية ديانة رسمية معترف بها من قبل الإمبراطور ، وعقد اجتماع سنة 325م في مجمع ( نقية ) لتصبح الأناجيل الأربعة ل( مرقص ، متى ، لوقا ، يوحنا ) هي الأناجيل القانونية المقرة والمعتمدة من قبل المجمع الكنسي ، وليسدل الستار على كل الأناجيل الأخرى التي دعيت بالأناجيل غير القانونية وغير المعترف بها ، بل وبمصادرتها وإتلافها ومحوها من الوجود ، فبقي منها الشيء القليل الذي غاب عن عين الرقيب .

إنجيل لوقا هو الإنجيل الثالث من الأناجيل القانونية ، والذي اختاره الباحث علي زلماط في دراسته ؛ ليقدمه كرسالة ماجستير ، فمن هو لوقا ؟

اسم لوقا اليوناني هو اختصار للاسم (LUCANUS ) التي تعني معطي النور . واختلف الباحثون في شخصيته فقيل أنه طبيب وصاحب بولس في رحلاته ، غير أن البعض ينقض ذلك ، وقيل أنه روماني ، أو أنطاكي ، وأعتبره آخرون أنه شخصية مجهولة الهوية ! لكن المتفق عليه بين الباحثين أنه ليس من تلامذة المسيح ولا تلاميذ تلاميذه ، وأنه لم يزر فلسطين .

أما إنجيل لوقا فهو الإنجيل الثالث في ترتيب الأناجيل السينوبتية ( المتشابهة ) . “وهذا الإنجيل هو الوحيد من بين الأناجيل القانونية الأربعة لدى الكنيسة الذي لا خلاف ولا شبهة في أن كاتبه لم يكن شاهد عيان لما كتبه ، ولا كان حاضرا وقت وقوع الأحداث التي سجلها ، بل لم يكن معاصرا للمسيح ” . كان إنجيله عبارة عن كتاب أرسله إلى شخص يدعى ( ثاوفيلس ) ولا يعلم أحد من هو ثاوفيلس !! . وأما مصادر لوقا التي اعتمدها في كتابة إنجيله فإن مادته الموجودة وكذلك إنجيل “متى” مستقاة من إنجيل “مرقص” كأساس لهما ، حيث إن إحدى وثمانين فقرة من مجموع فقرات مرقص( المئة وخمسة ) موجودة في إنجيل لوقا !! . وأنفرد إنجيل لوقا عن باقي أسفار العهد الجديد بقصة ولادة النبي عيسى عليه السلام ، وكذلك تميز بطابع الأسلوب الأدبي .

درس المؤلف كذلك مخطوطات إنجيل لوقا ، وعقد فصلا لأخطاء وتناقضات وتحريفات هذا الإنجيل ، كما خصص فصلا لدراسة ما يسمى في أدبيات الدراسات المسيحية ب( نسب يسوع ) مع العلم أن المسيح عليه السلام ليس له أب حتى يدرج له نسب ؛ ولكن سبب ذلك هو ادعاؤهم أن المخلص المبشر عنه هو من نسل داود عليه السلام ، وإذا كان زوج مريم عليها السلام – كما هو عندهم – هو يوسف النجار من نسل النبي داود فأي صلة نسبية له بالمسيح الذي ولد من غير أب ؟!

قد يبدو هذا مستغربا عندنا إلا أن المؤلفات سطرت في هذا الباب ، حتى أصبح جانبا من الدراسات المسيحية ! .

هناك فصلان في الكتاب جميلان لابد من عرض فحواهما لما لهما من الأهمية في معرفة بعض خصائص هذا الإنجيل الذي نحن بصدد عرضه . أول الفصلين هو : ” نفي ألوهية المسيح من خلال إنجيل لوقا ” وفيه يقدم المؤلف أن عقيدة الثالوث أو التثليث لم تظهر في عهد الحواريين أو تلامذتهم ، وإنما ظهرت بفرض من السلطة السياسية والكنسية ، وأول من جهر بعقيدة الثالوث هو ” بولس ” . وأما الفصل الآخر ، فهو الفصل الذي عنونه ب( لغز الناصرة ومشكلة بيت لحم ) وخلاصته يثبت المؤلف أن مقولة أن المسيح ولد في بيت لحم غير صحيح ، فقد أكد الباحثون الآثاريون أن بيت لحم اليهودية لم تكن قد وجدت زمن المسيح بعد ، وأنها وجدت في القرن الرابع الميلادي ، وكذلك الحال ينطبق على الناصرة .

■ تقييم الكتاب …

رغم أن الكتاب صغير الحجم وفصوله متعددة وتحتاج إلى عرض مطول ؛ نظرا لأنها تحتوي على مفاصل ومحطات خطرة في التاريخ الديني المسيحي ، فقد جاء الكتاب عارضاط لخلاصة من الأبحاث التي توصل إليها الآخرون لا أن المؤلف توصل إليها بجهده ! وغاية ما قام به المؤلف في عرض رسالته للماجستير أن رتب الأبواب والفصول واستخلص نتائج الباحثين غربا وشرقا دون أن يكون له فتح جديد في هذه الدراسة . الكتاب من حيث العرض جيد ، إلا أنه مقتضب .

رضي الحصار

2018/7/10 1439/10/ 26

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open