الرئيسية / محليات / القديح: آل دخيل يطالب بإنشاء نادي خيري لكبار السن

القديح: آل دخيل يطالب بإنشاء نادي خيري لكبار السن

فاطمة الصفار - القديح 24

ناشد حسين محمد آل دخيل (أحد أعضاء جماعة الغنامي) وجهاء القديح وجمعية مضر الخيرية وأصحاب الخير في القديح بأن يقوموا بإنشاء نادي خيري بمثابة الديوانية لتجمع كبار السن، واقترح أن يكون تحت إشراف جمعية مضر الخيرية (على حد وصفه).

وتمنى آل دخيل بأن يرى في كل مناطق القطيف مثل هذه النوادي الخاصة بكبار السن وإعطاء أولوية لهم لأنهم بحاجة للخروج من العزلة.

وأشار أن جماعة الغنامي بالقديح وهو أحد أعضائها بأنهم يقومون بعمل زيارات إسبوعية للمرضى وكبار السن من الأقارب والجيران.

وبين بأنهم يجتمعوا كل ليلة خميس بعد صلاة المغرب مباشرة وينطلقوا لزيارة أحد الأخوة أو الأقارب، وقال: أن الشخص المُزار يستقبلهم بكل رحابة صدر وحسن ضيافة، ونتطرق لأحاديث الماضي، ونحرص على أن لا نطيل الزيارة مراعاة لظروفهم، ويختتم الزيارة الملا محمد عبد رب النبي بأبيات في مدح أهل البيت عليهم السلام.

وتابع: إنهم كانوا يتأثرون عند خروجهم من بعض زياراتهم حيث تُمسك أيديهم بشدة وكأنهم يخاطبوهم بأنهم سعدوا وفرحوا بهذه الزيارة وأن لا يطيلوا بالزيارات الأتية.

وقدم آل دخيل الشكر الجزيل لجميع أعضاء مجموعة جماعة الغنامي، وحمد الله وشكره على هذا التوفيق.

وأشار إلى أن جماعة الغنامي مجموعة اجتماعية أنشأها الاخ عبدالواحد أحمد الحميدي، وتضم قرابة (500) مشاركًا، من جميع شرائح المجتمع القديحي.

وقال آل دخيل أن جماعة الغنامي لها أهداف وأنشطة ومبادرات متعددة منها:مبادرة إزالة السيارات التالفه من الطرقات، وتنظيف الطرقات وتزيينها، وإصلاح ذات البين، ومتابعة أمور المجتمع ومحاولة حلها، وزيارة المرضى وكبار السن وخصوصًا المتقاعدين، وتقديم مقاطع تمثيل القصيرة لحل بعض المشاكل الاجتماعية، (على حد تعبيره)

وعن سبب تسميتهم بهذا الاسم قال آل دخيل إنه نسبة إلى نخل يقع شمال بلدة القديح، والذي اتخذته الجماعة مقرًا لها.

تعليق واحد

  1. كلكم خيروبركه وفكره حلوه وممتازه وجزاك الله خيرالجزء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open