الرئيسية / منوعات / تعليم الأم يؤثر على صحة الطفل

تعليم الأم يؤثر على صحة الطفل

"الرياض"

أكّدت الباحثة الأكاديمية في الجودة الصحية، هيا العياضي أنّ تعزيز الصحة العامة للمجتمع يعتمد على تدخلات اجتماعية وبيئية معدة لغرض إفادة الأفراد، ورفع جودة حياتهم وحمايتهم من مسببات الأمراض، عن طريق معالجة الأسباب الجذرية لاعتلال الصحة والوقاية منها، ولا ينحصر ذلك على العلاج فقط.

وقالت: “يمكن القول إن التركيز على التغييرات الاجتماعية والبيئية المحفزة لسلوكيات صحية في غاية الأهمية لتعزيز الصحة، ومن ذلك فرض الضريبة على التبغ والمشروبات الغازية؛ لذا فإن إجراء بحوث تدرس علاقة نمط اعتلال الصحة بسلوكيات الأفراد في بيئاتهم الاجتماعية مهم، خصوصاً مع تسارع التغيرات الديموغرافية للمجتمعات، مما يسهم في إدراك والتنبؤ بمستويات الأمراض المستقبلية”.

وأضافت: “فيما يخص صحة الأطفال وفي ذات النطاق، نفذنا دراسة مجتمعية لقياس علاقة تسوس أسنان الأطفال وعلاقتها بالظروف الاجتماعية في المملكة، كشفت نتائجها أنه بالإضافة إلى نسب التسوس ضمن طلاب وطالبات المدارس الابتدائية في مدينة الرياض 93 %، فإن المؤشر الاجتماعي الأهم فيما يخص تسوس أسنان الأطفال هو تعليم الأم، بعكس ما تشير إليه الدراسات العالمية التي تدعم أن يكون دخل الأسرة هو المؤشر الاجتماعي الأهم بالنسبة للتسوس، إلا أن امتياز المملكة بتوفر رعاية صحية مجانية يمكنها من تجاوز هذا العامل، وبناءً على ذلك واستناداً إلى دراسة عالمية مشابهة تشير أن تمكين المرأة دراسياً ومهنياً يساهم في تعزيز صحة الأطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open