الرئيسية / أخبار / تأخر وتعثر 45 % من المشاريع بالقطيف

تأخر وتعثر 45 % من المشاريع بالقطيف

زينة علي - الوطن

كشف رئيس متابعة المشاريع بالمجلس المحلي بالقطيف حسن مال الله عن تأخر 8 مشاريع وتعثر مشروعين من أصل 18 مشروعا يتم تنفيذها في محافظة القطيف، وهو ما يعني أن 45 % من المشاريع بالمحافظة متأخرة عن موعدها المحدد للإنجاز.

مشروعان متعثران

قال مال الله ـ خلال الجلسة الثالثة لدورة الانعقاد الخامسة للمجلس المحلي بمحافظة القطيف، برئاسة محافظ القطيف خالد الصفيان أمس، ـ إن «8 من المشاريع المنفذة تتوافق نسبة إنجازها مع المدة المتبقية، والمشروعان المتعثران هما مشروع تحسين وتطوير المناطق المركزية بمدن وقرى محافظة القطيف، ومشروع إنشاء مبنى بلدية محافظة القطيف»، مشيرا إلى وجود 4 مشاريع جاهزة للتسلم الابتدائي، و3 ومشاريع جاهزة للاستثمار.

تسويق موقع سوق الأسماك

وجه محافظ القطيف ورئيس المجلس المحلي خالد الصفيان البلدية بأهمية وضع آلية لتسويق موقع السوق المركزي للأسماك، وإتاحة الفرصة لعدد أكبر من المستثمرين لتقديم عطاءاتهم، ومراعاة ظروف البائعين في سوق تاروت، مع توفير البديل المناسب لهم قبل تسليم الموقع القديم للمقاول، وأن تسعى البلدية لطرح تصورات مناسبة لإيجاد حلول جذرية تدعم انسيابية الحركة المرورية في شارع أحد بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية، وسرعة إنجاز مسلخ أبومعن، والشفافية في طرح المشاريع الاستثمارية بطرق تسويقية، والتعاون في ذلك مع الغرفة التجارية ومجلس رجال الأعمال بالمحافظة.

مشاريع الإسكان

تناول اللقاء مشاريع الإسكان المقررة في المحافظة وعدد الوحدات السكنية ومواعيد التنفيذ والتوزيع، والمشاريع المستقبلية المخطط تنفيذها لحل أزمة الإسكان في المحافظة.

وقال مندوب فرع وزارة الإسكان بالمنطقة الشرقية المهندس محمد التريكي إن «مشروع الإسكان في القطيف اكتملت البنية التحتية له بنسبة 100%، وهو من ضمن مشاريع التعاون مع الشركة الوطنية، حيث تقوم الشركة ببناء الوحدات السكنية للمواطنين، وإسكان القطيف الدائم عبارة عن شقق سكنية بعدد 196 شقة بمساحة 213 مترًا مربعًا لكل شقة، وسعر الشقة 410 آلاف ريال، والمشروع الآخر منازل القطيف «تاون هاوس»، وهي عبارة عن منازل دوبلكسات بمساحة 250 ألف متر مربع والمطور لها شركة التميمي».

وأضاف أن «وزارة الإسكان تبحث عن مخططات جديدة لتنفيذ مشاريع الإسكان في القطيف، وقد بيّن المحافظ أن هناك أرضا بمساحة مليون و900 ألف متر شمال ضاحية الملك فهد سلمت إلى وزارة الإسكان لتنفيذ المشاريع للمواطنين فيها، كما وجه محافظ القطيف بعقد لقاء خاص بين مندوبين من وزارة الإسكان وأفراد المجتمع والإعلاميين لتوضيح آلية تمكن المواطن من الحصول على المسكن الملائم له ولأفراد عائلته».

تطوير أداء المجلس المحلي

تناول اللقاء مشروع التطوير المؤسسي لأداء المجلس المحلي بمحافظة القطيف وفق منهج التخطيط الإستراتيجي التشاركي.

واستعرض عضو المجلس المحلي حسن آل ربيع الغاية الأساسية لتطوير أداء المجلس، والتي تكمن في تحقيق أهداف التنمية المتوازنة لكافة مناحي الحياة في المحافظة والمراكز والبلدات التابعة لها، وضمان تنفيذ مشاريع تنموية ذات قيمة مضافة من خلال تحقيق المبادرات.

وأكد محافظ القطيف خالد الصفيان أهمية التنسيق بين المجلس المحلي ومكتب التعليم بالقطيف وإدارة المباني بتعليم الشرقية، والذي أثمر عن قيام بلدية القطيف وعلى وجه السرعة بإزالة المباني التعليمية المهجورة في سيهات وسنابس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open