الرئيسية / مقالات / شوارع القديح في خطر

شوارع القديح في خطر

شاهد الصور ..
مصطفى مهدي آل غزوي

بدأت بلدية القديح بحملة (كذا أحلى)

فكان هدفها معالجة التلوث البصري

فحطمت وكسرت المظلات وتركتها وتركت معها النفايات في شوارعها.

ولهذا أثارت الأوساخ والقادورات ذات الرائحة الكريهة خوف الأهالي وغضبهم من إنتشار الأمراض فلها الأثر السيئ على الصحة النفسية والجسدية فربما تكون مستقبلاً سبباً في خسائر الأرواح والأموال .

هكذا حلت الأكياس السوداء والقادورات مكان الورد والأشجار فبقيت الحفر تحكي لنا حكاية الأهمال.

هُنالك تجمع في القديح تجمع البعوض والذباب والقطط على الأوساخ المتراكمة عند كل منزل.

فقبل عام أو أكثر والأهالي في عناء وتذمر .

فما كان من الأهالي ألا العمل في تأسيس فريق مبادرة بقيادة المهندس علي كريم اليوسف التي أثنى على عملهم حسين الدخيل في مقال سابق على صفحته في الفيس بوك وهوا عضو في جماعة الغنامي التي تدعم فريق مبادرة لتنظيف بلدة القديح .

إذا لماذا معالجة التلوث البصري ؟

يقول أحد الأهالي تقدم بشكوى للمسؤول فتجيبه أزقة القديح بشوارعها هاؤلاء مسؤولين عن إزالة المظلات التي بقت محطمة ومكسرة في شوارع القديح.

فإذا كانت البلدية ليست لديها القدرة في ضبط موظفيها في النظافة فلا قدرة لها في تطوير هذه البلدة الصغيرة.

أنا اناشد المسؤولين وكل من يسعى للخير بأننا أولى بهذه الوظيفة فلدينا إيمان يحثنا على النظافة ولدين العلم والعمل لتطوير المنطقة.

ومع عودة المدارس وتراكم الأوساخ وإزدحام الشوارع بشاحنات توزيع المواد الغذائية وشاحنات المياه في فترة الصباح والظهيرة حيث يخرج طلابنا في هذه الفترات فرفقا أيها المسؤول رفقا بطلابا رفقا بشوارعنا رفقا في القديح الغالية.

مصطفى مهدي آل غزوي

4 تعليقات

  1. ياخوووك ترى حواجز ناس وناس لي نشالت فيه حواجز ومضلات مانشالت الي الان

  2. تركوا الينا الزبايل وراح يراكضوا وراا كذا احلى.

  3. مااقول الى حسبي الله ونعم الوكيل على البلديه في الاهمال الى تسويه

  4. صوره من غير تحية لبلدية القديح ، بلدية القديح ما عندها احساس و لا حس بالمسؤولية اتجاه البلدة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Open