الرئيسية / مقالات / فجر كربلاء الغذاء الروحي إلى العالم

فجر كربلاء الغذاء الروحي إلى العالم

د. نادر الخاطر

في رحلات السفر الطويلة نحتاج إلى محطة استراحة كي نعمل إعادة نشاط إلى أنفسنا من التزود بالطعام و الراحة و كذلك تزويد المركبة بالوقود لكي نستمر في الوصول إلى الهدف المعني. كذلك التاجر في كل فترة يحدد لنفسه وقت معلوم لكي يعرف مقدار الربح و كمية الخسارة حتى يعلم سلوكيات العمل إن كانت تحتاج إلى تعديل.

فالروح كذلك يراد لها أن تقف في محطة و تزود بالوقود والتغذية مثلها كمثل الجسد فالغفلة عن الروح البشرية من التغذية يجعلها في ارتباك و توحش و توجد عدة طرق للغذاء الروحي ومن أحد الطرق الفعالة هو “مدرسة كربلاء” التي تأخذ بيدك في عالم الفكر و الإيمان بما يطرحه الخطباء من أطروحة كربلاء تبين إلى الجمهور بأنها تقرب لله سبحانه وتعالى و مبادى العلم وجعل الروح أكثر استقرار التي ربما أربكتها مشاغل الحياة و حيث مدرسة كربلاء تغذي الكيان الروحي و الإنساني من مستوى الصفر.

فمعظم الفلاسفة و المفكرين تغذوا من مدرسة الإمام الحسين (ع) فالكاتب الأسكتلندي توماس كارلايل قال “وجدت الإيمان الراسخ في أنصار الإمام الحسين “و صرح المفكر الإنكليزي إدوارد براون بكلماته ” تعلمت طهارة الروح من معركة كربلاء” و أطلقت العنان المفكرة الإنكليزية فريا ستارك بتعبيرها ” لاأستطيع ايقاف دموعي عندما اقرأ مأساة الإمام الحسين “ أما الشاعر الألماني البارز غوته قال “الحسين جسد الضمير الحي بدفاعه عن القيم” اما الزعيم غاندي يؤمن ” من أراد احراز النصر فليقتدي بسيرة الحسين “ بينما الزعيم الصيني ماوتسي تونغ يصرح بتعبيره ” لماذا تأتون الينا وتأخذون التجارب و عندكم أفضل تجربة انسانية موقف الإمام الحسين “ اما المؤرخ الأميريكي الشهير واشنطن إيروينغ يكشف النقاب و يقول ” بقي الحسين رمز مخلد” بينما العالم و الأديب جورج جرداق والمستشرق الانجليزي السيربرسي سايكوس قالوا ” أنصار الحسين لم يقاتلوا حبا في المال فجعلوا إلى انفسهم صيتا عاليا و خلدا لازوال له إلى الابد”.

فاليوم تبدأ أيام الإمام الحسين(ع) فلنغذي و لنرضع النفس بالتقوى و الإيمان من محطة كربلاء فلاشك الجميع يهدف الى هذا العامل الجوهري بأخذ وقفة مع النفس و إعادة الحسابات من سلوكيات و رفع الأخلاق بالوصول إلى الهدف الجوهري بالتقرب من الله سبحانه و تعالى.
——-
د.نادر الخاطر ( snap:tksnakh)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open