الرئيسية / محليات / تعليم القطيف: “الصفيان” يرعى فعاليات اليوم الوطني .. (بالصور)

تعليم القطيف: “الصفيان” يرعى فعاليات اليوم الوطني .. (بالصور)

محمد آل عبد الباقي - مكتب التعليم بالقطيف - تصوير : سامي آل مرزوق

أكد سعادة محافظ القطيف خالد بن عبد العزيز الصفيان أنه يوم جميل ، حين نجتمع نحن وأبناؤنا طلبة مدارس محافظة القطيف ؛ للاحتفال بالذكرى الثامنة والثمانين لليوم الوطني للمملكة العربية السعودية ، وقال : إنه ليوم سعيد ، نستحضر فيه الماضي ، وتاريخ المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود _ رحمه الله _ حين أسس هذا الكيان الكبير على المحبة وجمع الكلمة ووحدة الكلمة وكلمة التوحيد

مشيرا إلى الفعاليات التي أقيمت ، والتي تعكس حب الوطن لدى أبنائنا الطلبة ، منوها بدور معلميهم ، والمشرفين عليهم ، وقادة مدارسهم .

وعبر عن سعادته ، بقوله : لقد رأينا ما يثلج الصدر ، سائلا الله _ سبحانه وتعالى _ أن يديم علينا وعلى بلادنا نعمة الأمن والأمان ، وأن يوفق ولاة أمرنا لكل ما فيه خير ، وأن تبقى المملكة العربية السعودية قلعة للمحبة والإخاء والأمن والأمان والسلام

جاء ذلك خلال رعاية سعادته لفعاليات الاحتفال باليوم الوطني الثامن والثمانين للمملكة العربية السعودية ،تحت شعار ( للمجد والعلياء ) الذي نظمته وحدة نشاط الطلاب بمكتب التعليم بمحافظة القطيف ، ضحى يوم الأربعاء ١٦ / ١ / ١٤٤٠هـ ، بحضور مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبد الكريم بن عبد الله العليط ومساعديه ، ورؤساء ومديري الإدارات الحكومية والأهلية ، والمشرفين التربويين ، وقادة المدارس ، والمعلمين والطلاب وأعيان و وجهاء محافظة القطيف والإعلاميين .

واستهلت فعاليات الاحتفال بافتتاح محافظ القطيف للمعرض الوطني المصاحب ، وجولة سعادته والمشاركين على أجنحة المعرض ، الذي ضم خمسة وستين جناحا لمدارس البنين بقطاع القطيف ، وأربعة أركان لجهات حكومية مختلفة .

واستمع الصفيان إلى شروح لمحتويات الأجنحة والأركان من الجهات المنظمة والمشاركة ، وتابع تميزها واحترافيتها ، مثنيا على القائمين عليها ، ومشيدا بجهودهم ، التي أبرزت أهمية الاحتفاء باليوم الوطني، وسلطت الضوء على المنجزات الوطنية التاريخية والمعاصرة للمملكة في مختلف المجالات.

وألقت المجسمات والأشكال الهندسية والفنية بظلالها على جماليات هذا الاحتفال ، وشكلت الأهازيج الشعرية والأناشيد والعرضات الوطنية والقصائد ، التي ألقاها الطلاب صورة وطنية ضافية ، راسمة أجمل لوحات الوفاء والمحبة للوطن وقيادته .

ومثل حضور مفوضية النشاط الكشفي بقطاع القطيف والفرق الكشفية التابعة لها تميزا خاصا ، متشحة بأمواج من أدائيات الاستقبال والترحيب ، والمواكبة المتميزة للحظات الحفل وفقراته .

تعليق واحد

  1. حسين بن احمد

    حمى الله بلادنا من كل شر وجعلها فخرا للمسلمين وكل عام ونحن بخير في ظل حكومتنا الرشيده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open