الرئيسية / مقالات / منطلق الإنسانية، صميم عملنا

منطلق الإنسانية، صميم عملنا

علي المسباح

نحضر من الصباح إلى نهايته لخدمة الطالب فعلينا إخلاص النية في هذا العمل المشرف لأنه يحمل رسالة إنسانية ودينية.

يأتينا كأمانة بين أيدينا لحين عودته لأهله ، ونعلم مدى ثقل هذه الأمانات مع مانحمله في حياتنا العائلية، هذه وظيفتنا ونحن من أردناها فيجب علينا التحمل أجرًا واحتسابًا.

لا أحد غيرنا يشعر بهذا الحمل الذي تنوعت فيه مختلف الشخصيات والسلوكيات ، فإذا كان للبيت ولد يرعاه فإن لدى المعلم أعدادًا قد تصل ٩٠ ولدًا يرعاهم تعليميًّا وتربويًا.

المعلم ليس معصومًا من الخطأ ومع ذلك يحاول بشتى الطرق تجنب الأخطاء للحفاظ على الأمانة بما عنده من مخزون فكري وإمكانيات متاحة.

التعامل مع الغير يستند على الضمير والرفق أساس المعاملة اقتداءً بسنة النبيّ صلّى الله عليه وآله متماشيًا مع الآية الكريمة ( ولو كنت فظًّا غليظ القلب لانفضوا من حولك )الآية ١٥٩ من سورة عمران.

رفقًا على المعلم أيها الأهل فالمسؤولية التي على كاهله ليست هينة ويحتاجكم بجانبه للمساهمة في تنشأة فلذات أكبادكم تنشأة صحيحة وسليمة لمستقبل يريده الجميع أن يكون الأفضل.

رفقًا بالأهل أيها المعلمون ، فكما من واجبنا الرفق مع الطالب كذلك مع أهله الذين وضعوه كأمانة عندنا وتحملهم فهم حريصون على أبنائهم كما أنتم حريصون على أبنائكم.

الحرص على الطالب يقتسمه المعلم مع الوالدين فعند وجود مشكلة لدى الطالب وجب تضافر الجهود من الطرفين والتعاون بأسلوب اللين ومن سماحة الأخلاق الإسلامية التي تربى عليها الجميع.

في النهاية من لم يحمل همّ الأمانة لن يستطيع المحافظة عليها جيّدًا

دعائي للجميع الموفقية

تعليق واحد

  1. ابو احمد احب الوطن

    كلام جميل ولاكن المعلم مع الأسف البعض منهم ليس مؤهل إلى هذه الوظيفه فنحن العائله نقول رفقا بنا أيها المعلم فهذه امانه مشاكل ارتكبوها المعلمين وليس في وسعي ذكر شي الله يوفق الجميع لم فيه صلاح المجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open