الرئيسية / مقالات / الموطن المفقود ( خاطرة ) ..

الموطن المفقود ( خاطرة ) ..

أبي يا لحن أشجاني
أبي يا عزف ألحاني
أبي يا أنشودة الإنسان
أبي يا موطن الإيمان
اشتقت إلى حنانيك
ووسادة خديك …
خدني نحو عطفك المتدفق
وقلبك الرؤوف ..
اقبلني بين بساتين خطواتك
وأدمعي فوق نهر صلاتك .
حتى أصلي ركعتين ….
أُسبح على عتبات أنفاسك
رحلت منها
مسلماً بقضاء الله …
وجعلتنا كالفراش
تبحث عن موطنها المفقود ..
متعطشة
لصدرك الدافئ …
أبي وجدناك
مغطاء بالتراب ..
تحيطك الرحمة الآلهية
والصلوات المحمدية ..
لا نرى غير ذكرياتك الجميلة …
رحلت وما رحلت
دُفنت وما دفنت
نمت وما نامت جفوننا …
أبي نم قرير العين ….

تغمدك الله بواسع رحمته
وأسكنك فسيح جنته
وحشرك مع جدك المصطفى
وآله الأطهار ..
وإنا لله وإنا إليه راجعون ..

✍🏻..علوي محمد الخضراوي

تعليق واحد

  1. محمود العلوان ابومصطفى

    كلام جميل وعظيم وذات معنى كبير يحتوي معنى فقدان الوالد ومكانته التي بقيت خالية بعده لا يملؤها شيء
    فرحمة الله تعالى على والدكم الطيب وعلى جميع موتى المؤمنين
    ويربط الله بالصبر على قلوبكم وانفسكم الطيبة التي اخدت من طيب والدكم رحمه الله واسكنه الفسيح من جنته
    وإنا لله وأنا إليه راجعون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open