الرئيسية / مقالات / العنصر الجوهري في التفوق الدراسي

العنصر الجوهري في التفوق الدراسي

د. نادر الخاطر

يسمع ابناؤنا همسا بعض الكلمات، سرعان ما تنطق بها ألسنتهم : لا يوجد تشجيع على الدراسة و بعض الأبناء يسمع بنصف أذن أو بربع أذن او ربما لا يريد السماع في الحماس الدراسي ، بعض الباحثين أمثال الدكتور شالرلس باسش (جامعة كولومبيا) كشف النقاب عن أهم عنصر للتفوق الدراسي في كتابه الطلاب الأصحاء في الغذاء أفضل تعلم.

فتناول الطعام الصحي من أهم العناصر في تحسين التحصيل الأكاديمي و مهمة الآباء و المدارس دعم الطلاب للأكل الصحي فالعلاقة بين الأكل والإنجاز الأكاديمي علاقة ايجابيه ، فعمل برامج صحية تعزز و تساعد على التحسين الدراسي للطلاب.

قي دراسة علمية بجامعة ليڤربول بريطانيا أثبتت الدراسات أن طلاب المدارس الذين يتناولون وجبة الإفطار بإنتظام هم الأفضل في التحصيل العلميّ من الطلاب الذين لا يتناولون وجبة الإفطار بإنتظام , حيث فطور الصباح يساعد في زيادة التركيز والقدرات الذهنيّة للطالب وبالتالي زيادة تحصيله العلمي، إضافة إلى أن للإفطار دوراً كبيراً في التحكّم بالوزن، فمن يتناول وجبة الإفطار لن يتناول كميّات كبيرة من الطعام في باقي الوجبات وبالتالي سيقلّل من السعرات الحراريّة وسيتفادى الشخص الإصابة بالسمنة ، كما تساعد وجبة الفطور الصحيّة في تنشيط اللياقة الفكريه.

أما جامعة كاردف توافق على أن من يبدأون يومهم بتناول الخبز والحليب أو الفاكهة لديهم فرص أفضل بمقدار الضعف للأداء بشكل جيد في الإمتحانات ، وأضافوا أن تناول الوجبات الخفيفة كالبطاطس أو الحلويات في الصباح أفضل من عدم تناول أي شيء على الإطلاق.

تم اجراء بحث علمي بنفس الجامعة الى خمسة آلاف طالب (٥٠٠٠) وكانت مخارج البحث بأن التلاميذ الذين استمروا في تناول الفاكهة والخضروات في أوقات أخرى من اليوم كان لهم أداء أفضل في التحصيل الدراسي مقارنة بالطلاب الذين يتناولوا شبسات و حلوى.

فجميع البحوث الأكاديمية تؤكد على وجود علاقة ايجابية بين تناول الوجبات الصحية و بالخصوص الوجبة الصباحية و تحفيز الدماغ , فلنحرص نحن أولياء الأمور في تشجيع أبنائنا على تناول وجبة الإفطار لكي يتزن الجسم و التحصيل العلمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open