الرئيسية / مقالات / آية الرحمات

آية الرحمات

إبراهيم الزين

مـن أيـن أبـدأ
يـا مـحمـد مدحتـكْ
ومن الذي يقوى
يُوصِّفُ خلقتكْ

يـا آيــة الرحـمــات
بــورك مـوعــدٌ
لـمـَّــا أقـــــرَّ الله
فـــيـــــه ولادتــــكْ

سجدت لك الأمـلاك
عنـد نشوءها
مـن قـبـل أن تشأ
المشيئةُ نشأتكْ

من ذا سـواك
وقــد خُلـقــت مُـبــرأً
من كل عيـب
لا يناسب حـضـرتَـكْ

فـتجمعت فـيك
الصفـات بأسـرهـا
شرفـاً وليت الوصف
يبـلغ رفعـتكْ

يا سيد السـادات
مـن قـبـل المـدى
والوقـت والأقدارُ
تنهجُ سيـرتَـكْ

من قبل أن تَـطـأ
البـساط مُــشـرِّفـا
شرف المـكـان
ومـا حوتـهُ محبتـكْ

قد كنت في الأصلاب
نوراً شامخاً
ومطـهَّـــراً والله
أكــمــل صـنـعَــتَــكْ

والـيـــوم شـــاء الله
فـي عـلـيــائِــهِ
أن يُـسعــد الدنـيا
ويظـهـر رحمتكْ

وبأن نولي شطــر
شِـرعَـتِــك الـتي
فُـرضـت بلحظـة أن
أقــام نُـبـوتَـــكْ

ونُـقـرَّ ما كـان
الـكـتـاب سيـحتـوي
لـمَّــا أردتَ بـأن
تَخــطَّ وصـيـتـكْ

وبـأن نـنـفـذ مـا
أُمـرت مـن السـمـا
ونـبايـع المولى
الوصـي خَـليفَـتَـكْ

✍ .. إبراهيم الزين

تعليق واحد

  1. بارك الله بك وأجدت كلمات راقية لسيدي ومولاي ونبينا نبي الرحمة محمد صلى الله عليه واله وسلم .. وجعلها الله في ميزان حسناتك يارب العالمين ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open